الطلاق.. صدمة الرجال أكبر

смотреть трейлеры фильмов 2013
الطلاق" أبغض الحلال عند الله تعالى، لكنه فى بعض الأحيان قد يكون الحل الوحيد لمشكلات زوجية استعصت على الحل؛ مع استحالة الحياة والعشرة، ورغم جرحه وآلامه إلا أن الطلاق لا يعنى نهاية المسيرة المشتركة بين الرجل والمرأة، ورغم ذلك، الانفصال يعد أسوأ لحظات الزواج وأكثرها كآبة، ويترك فى النفس جرحا يطال الرجل كما يطال المرأة، على عكس ما يتوهم البعض أن المرأة فقط هى الخاسر الأكبر فى كل الأحوال.

 

رغم الآراء التى ترى أن الرجل بعد الطلاق هو الأسرع فى التأقلم مع الحياة وأقدر على تجاوز المحنة، لكن الدراسات تؤكد أن الرجل مثله مثل المرأة؛ كلاهما يتأثر بالحدث، وتقول إحدى الدراسات الغربية إن أول رد فعل للرجل بعد انتهاء العلاقة هو سرعة الخروج مع أصدقائه وسرعة الارتباط بأخرى، مشيرة إلى أن نحو 26% من الرجال يتعالى على ما حدث وكأنه يحتفل مع أصدقائه وأن الموضوع برمته غير مهم وهؤلاء أقلية.

الهروب من الوحدة

وأشارت إلى أن 36% من المشاركين فى الدراسة قالوا إنهم يودعون طليقاتهم بابتسامة لامبالاة كشكل من الأشكال التى يخفى بها الرجال مشاعرهم الحقيقية، لأنهم لا يستطيعون التعامل مع آلامهم أو غضبهم أو إحباطهم، وقد لا ينتبه الرجال إلى حالة الوحدة إلا بعد تخطى المرحلة الأولى من ردود الفعل الأولية، فيبدءون فى الحداد على حياتهم.

وأكد الباحثون أن 95% من الرجال المطلقين يغيرون مسكن الزوجية ولا يحبون العيش فيه بعد الانفصال، فنفسية الرجل ووضعه الاجتماعى ليسا بالقوة المتعارف عليها؛ فغالبا ما يشعر بالفراغ والوحدة بعد الطلاق.

وكشفت دراسة ميدانية أجراها باحثون فى قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة عين شمس أن معظم الرجال الذين سبق لهم الزواج وفشلوا فيه معرضون للإصابة بالاضطرابات النفسية.

وقالت إن الرجل المطلق يعانى غالبا من عدم القدرة على التكيف اجتماعيا بعد الطلاق، كما يواجه صعوبات فى خوض التجربة مرة أخرى باعتباره رجلا له ماض.

صدمة الرجال

يقول (ت. ع) محام: "كانت حياة الخطوبة من أجمل أيام حياتى، وبعد الزواج تغير كل شىء، البيت كان جحيما بالنسبة لى، ودائما كان الشجار والخناق على أتفه الأشياء، والغريب أنها هى التى طلبت الطلاق، حياتى تحطمت؛ فزواجى لم يستمر سوى شهور، رغم أن خطوبتى استمرت أربع سنوات، ولكن فى النهاية أقول لكل شاب: "اظفر بذات الدين تربت يداك".

ويقول (م. ف) طبيب: "زواجى كان مبنيا على المصالح بين العائلتين، فأنا من عائلة كبيرة فى الصعيد وحياتى فى القاهرة ولكن فى النهاية نرضخ للتقاليد والعادات التى تحكمنا، فتزوجت فتاة لا أفهمها ولا تفهمنى وأنجبت لى ولدين، ورفضت المجىء إلى القاهرة للعيش معى بحجة عدم التأقلم، فكانت حياتى مشتتة هنا وهناك، واستمر عدم التفاهم حتى سئمت من حياة الغربة والوحدة التى أعيشها فخيرتها فاختارت الطلاق وترك أولادى، هذه كانت الصدمة بالنسبة لى، وطلقتها وتزوجت هى بعد انتهاء شهور العدة، أصبحت مدمرا نفسيا، خاصة فى ظل وجود أبناء تحوم أسئلتهم ونظراتهم، وكأنهم يقولون لك أنت سبب بعد والدتهم عنهم".

معاناة صامتة

ويقول الدكتور محمد هاشم بحرى -رئيس قسم الطب النفسى بكلية الطب جامعة الأزهر- إن الرجل المطلق على عكس ما هو شائع يعانى ولكن معاناته صامتة، مشيرا إلى أن الرجال لا يفصحون عن أحاسيسهم خصوصا الحزينة؛ خشية أن ينتقص هذا الإفصاح من رجولتهم.

وأضاف: هذه هى الستارة الزائفة التى تختفى وراءها مشاعر الرجل بعد الطلاق، خاصة أن عادات المجتمع لا تسمح له بإظهار ضعفه وحاجته للمرأة لأنه ببساطة رجل، ولأن مجتمعاتنا ذكورية بالدرجة الأولى.

وأشار بحرى إلى أن هذا يحتم على الرجل كتم أحزانه والمعاناة من حالة احتقان نفسى داخلى، أى أن الرجل المطلق يعانى فى صمت، ويتألم دون صوت، ويقاسى جرح الماضى زمنا طويلا دون بوح، موضحا أن المجتمع ونظرة الرجال لبعضهم البعض جعلت الرجل لا يجسر على البوح بآلامه وخسائره".

واستطرد قائلا: "يزداد الأمر سوءا إذا حدث الطلاق تحت تأثيرات وضغوط معينة كوجود أبناء محصلة هذا الزواج، أو بعد سنوات طويلة من العشرة، فالطلاق بعد الخمسين بالنسبة للرجل يكون شديد الوطأة عليه بخلاف الطلاق فى مقتبل العمر".

الأثر النفسى

وحول الآثار النفسية للطلاق بالنسبة للرجل، يقول بحرى: "الفرد حين ينوى الطلاق يكون كل تفكيره قائما على الخلاص، لكن ما يشعر به عقب ذلك من وحدة وعدم استقرار يضعه فى آتون حياة صعبة، مؤكدا أن الزوج يخسر الحضن الدافئ والسكن النفسى والراحة التى تحققها له زوجته، علاوة على عودته مرة أخرى لحياة العزوبية وعدم وجود من يهتم بشئونه، وبعض الرجال يهرب من آثار الطلاق بالزواج السريع من امرأة أخرى ليسترد جزءا من اعتباره وكبريائه المحطم، ولكن الحقيقة أن الزوج يدخل فى دوامة المقارنة بين طليقته وزوجته الجديدة، خاصة لو كان مغرما بطليقته".

ويشير إلى أن النتائج التى يواجهها الرجل المطلق تبدأ من "تأخر الدخول فى تجربة الزواج مرة أخرى بعد الطلاق نتيجة العزوف وكراهية الجنس الآخر، موضحا أن الرجل المطلق يكون شديد الحساسية ومتحفظا لأبعد الحدود عند تعامله مع زملائه، خاصة عند دخول منازلهم؛ حيث ينظر الجميع إليه نظرة شاب أعزب، يفتقد زوجة تصونه وتعفه، كما أن المجتمع يواجهه بالرفض.

учимся рисовать мастер класс по изо