مبارك.. يشمت في المصريين

смотреть трейлеры фильмов 2013
أكد خبراء وأطباء علم نفس أن ظهور الرئيس السابق محمد حسني مبارك هادئاً، ومبتسماَ، وملوحاً لأنصاره خلال جلسة إعادة محاكمته، هو لإظهار التشفي والشماتة في حال المصريين بعد الثورة، التي أطاحت به وبنظامه.

 

وقالوا خلال استطلاع رأى لـ الوطن: إن مبارك كان يظهر عليه الهدوء بخلاف المحاكمات الأولى وذلك لأنه أصبح لا يهاب المحاكمة بعد حصول أغلب المتهمين في القضايا التي تمت بسبب مقتل المتظاهرين على أحكام بالبراءة. وأشاروا إلى أن مبارك أراد توصيل رسالة للعالم كله، إنه كان أفضل رئيس لحكم مصر وهو ما ظهر بوضوح خلال إيماءاته وابتساماته وهدوئه، بعكس المحاكمات الأولى، وذلك بسبب الحالة التي تمر بها مصر حالياً.وكان الرئيس السابق ظهر هادئاً خلال أولى جلسات إعادة محاكمته بالأمس وظل مبتسماً طوال الجلسة وقام بالتلويح لمؤيديه.

في البداية قال الدكتور محمد المهدي أستاذ علم النفس جامعة الأزهر إن ظهور مبارك مبتسماً وهادئاً بخلاف الجلسات الأولى لمحاكمته، التي كان يرفض حضورها هو بسبب رغبته في التشفي من جانبه في الثورة والثوار، بسبب الفوضى التي تمر بها البلاد حالياً والصدام بين قوى الثورة والإسلاميين بعد تولي الرئيس مرسي للحكم.

وأشار المهدي إلى أن مبارك كان يجلس بأريحية كبيرة، تظهر وكأنه واثق من براءته، مؤكداً أن هذا الهدوء كان بسبب أحكام البراءة في جميع قضايا قتل المتظاهرين بسبب ضعف الأدلة.

وأضاف الخبير النفسي أن الرئيس السابق ظهر مصففاً وصابغاً لشعره لنفي جميع الإشاعات التي تتناثر حالياً في الصحف حول ضعفه، وتمكن المرض منه، مضيفاً أن شخصية مبارك معروفة أنها صدامية، ولذلك أراد نفي الإشاعات.

ومن جانبه قال الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي جامعة عين شمس: إن مبارك ظهر خلال جلسة محاكمته وكأنه يقول للمصريين "شوفتوا الفوضى إزاي من بعدي".

وأشار بحري إلى أن مبارك ظهر مبتسماً وملوحاً لأنصاره، بصورة تؤكد أنه تم تلقينه ما سيقوم بفعله خلال الجلسة، مضيفاً أن هدوء مبارك جاء بسبب وجود أنصار له بخلاف الجلسات السابقة.

وأكد بحري أن ما تمر به مصر حالياً من انقسام أمر طبيعي بعد أغلب الثورات، لأن أنصار الرئيس السابق يعلم البعض أنهم يريدون نشر الفتن في المجتمع، ولن يتركوا الثورة تمر دون أن يشككوا بها.

وفي سياق موازٍ قال محمد إسماعيل أستاذ علم النفس جامعة بنها: إن مبارك ظهر وكأنه لا يبالي بالحكم، بالإضافة إلى أن تواجد أنصار له خلال إعادة المحاكمة أعطاه شعوراً بالأمان.

وأضاف إسماعيل أن الفترة المقبلة ستشهد مفاجآت خلال جلسات إعادة مبارك، وأن هدوءه يظهر وكأنه واثق من البراءة، مشيراً إلى أن وجود مبارك في المعادي العسكري أعطاه ثقة ودفعة معنوية، بخلاف محاكمته الماضية وهو في سجن طرة.

учимся рисовать мастер класс по изо