محلل نفسي: حوار عاكف أظهره بشخصية متشددة.. ودليل على قيام ثورة ضخمة قريبا

смотреть трейлеры фильмов 2013
حلل الدكتور هاشم البحري، رئيس قسم الطب النفسي بجامعة الأزهر، تصريحات المرشد السابق، الدكتور مهدي عاكف، وحديثه عن "المرشد أكبر من رئيس الجمهورية في المهام"، بأنه تعبير واضح عن الشخصية المتشددة غير المرنة التي لا تتعامل مع الأزمات بالاستماع للطرف الآخر، في ظل الأجواء المشحونة بالخلافات بين الإخوان وبين القوى السياسية الأخرى.

 

وأضاف البحري، في تصريح لـ "الوطن"، من وجهة نظر مهدي عاكف، أن المرشد هو رئيس السلطة العليا الدينية، بينما مرسي مجرد أحد أعضاء الجماعة، لافتا إلى أنه طبقا لهذا الفكر لا يقبل أي اعتراض من القوى السياسية المعارضة لسياسة الإخوان، وظهر ذلك من خلال هجومه على الدكتور محمد البرادعي، وعمرو موسى.

وتابع البحري، "الرسالة التي أراد توجيهها هي رفض فكرة الاعتراض على سياسية الإخوان التي يمثلها رئيس السلطة العليا الدينية وهو مرشد الإخوان المسلمين.

وحذر المحلل النفسي، من قيام ثورة شعبية ضخمة على حكم الإخوان، لأن الثورة تقوم بناء على الحالة المتدهورة للدولة، ومن المتوقع طبقا للحالة السياسية للبلاد، أننا سنعيش حالة أكثر تدهورا وانهيارا، وبالتالي ستقوم الثورة،"خاصة أن فكر الإخوان لا يقبل الرأي الآخر، ومصمم أنه رأيه هو الصحيح".

ويرى البحري، أن تصريحات مهدي عاكف دليل على عدم الخوف من أحد، وأنهم لن يقبلوا سوى بسياستهم التي تربوا عليها وهي السمع والطاعة للمرشد، وعدم قبولهم بالرأي الآخر.

учимся рисовать мастер класс по изо