هاشم بحرى يقدم طرق الاسترخاء للتخلص من القلق

смотреть трейлеры фильмов 2013
يعتبر الاسترخاء من أكثر الطرق استخدامًا فى السيطرة على التوتر الناتج عن الضغوط النفسية، فالاسترخاء هو مجموعة من التقنيات صممت للتأثير على الخبرة الفسيولوجية Physiological Experience للتوتر، وذلك بهدف تخفيف حدة ردود الأفعال الفسيولوجية فى المواقف الضاغطة، إذ تعمل هذه التقنيات على خفض معدل ضربات القلب، خفض التقلصات العضلية، خفض ضغط الدم، تخفيف القلق والتوتر، وهناك ثلاث استراتيجيات للاسترخاء كما يوضح دكتور هاشم بحرى أستاذ الطب النفسى فيما يلى:

 

- استراتيجيات المواجهة المعرفية : Cognitive Coping Strategies

تركز وجهة النظر المعرفية على أهمية الجانب المعرفى والعقلى فى تحديد استجابة الضغوط أكثر من اهتمامها بالبيئة ومثيراتها المختلفة.

وترى أيضًا أنه يمكن التقليل من حدة الضغط الذى يعانيه الفرد، إذا استطعنا تغيير طريقة تفكيره بشأن المواقف المسببة للضغط، وبالتالى تغيير استجابته لهذا الموقف.

ب - التأمل : Meditation

يستخدم بعض الناس التأمل كطريقة لمواجهة المواقف المسببة للضغوط النفسية، فالتأمل هو تمرين عقلى يؤثر على عمليات الجسم الفسيولوجية، ويكسب الفرد القدرة على التركيز. ويمارس التأمل فى جو هادئ بعيداً عن أى تهيج حسى ويصحبه تنفس بطىء يسهم فى إزالة الكثير من أعراض التوتر، وهذا الأسلوب يؤدى إلى خفض معدل النشاط الكيميائى فى الجسم، وتحسين معدل ضربات القلب وحركة التنفس، وخفض ضغط الدم.

ج- التمرينات الرياضية : Exercises

من الملاحظ أن التدريبات الرياضية كالجرى لعدة أميال أو ممارسة رياضة التنس تستطيع أن تخفف من ردود أفعال الضغط النفسى، فالتمرينات الرياضية تصرف عنا مصادر الضغوط وتستطيع التقليل من الآثار الناتجة عن الضغط النفسى، فنجد أنفسنا أكثر قدرة على التنفس الجيد والحيوية، مما يقلل بدوره من التعرض للقلق والاكتئاب.

учимся рисовать мастер класс по изо