كيف تواجه الضغوط النفسية؟

смотреть трейлеры фильмов 2013
يتعرض الشباب فى جميع مراحل حياتهم إلى مواقف ضاغطة ومؤثرات شديدة من مصادر عديدة كالبيت والعمل والمجتمع، حتى أطلق البعض على هذا العصر عصر القلق والضغوط النفسية، ويعود ذلك إلى تعقيد أساليب الحياة، والمواقف الأسرية الضاغطة وبيئة العمل، وطبيعة الحياة الاجتماعية، فالأهداف كثيرة والأمانى والتطلعات عالية كما يوضح دكتور هاشم بحرى، أستاذ الطب النفسى، موضحا أن الإحباطات والعوائق كثيرة.

 

ويؤكد الدكتور هاشم أننا نعيش فى عصر يزخر بالصراعات والتناقضات والمشكلات، وتزداد فيه مطالب الحياة، وتتسارع فيه التغيرات التكنولوجية والثقافية والقيمية، مما ينتج عنه مواقف ضاغطة شديدة ومصادر للقلق والتوتر وعوامل الخطر والتهديد، الأحداث التى تفرض نفسها على الشخص وتلزمه أو تتطلب منه تكيفاً فسيولوجياً أو معرفياً أو سلوكياً.

وهى فئات :

• التغيرات الحياتية الكبرى وهى عادة تكون مزلزلة وتؤثر فى أعداد كبيرة من الأشخاص.

• ثم إحداث كبرى تؤثر على شخص واحد أو بعض من الأشخاص.

وللتغلب على المشاكل والضغوط اليومية التى يقابلها الشباب لابد من معرفة طرق حل أى مشكلة يقابلها الفرد مع وضع جدول زمنى للتغلب عليها ومعرفة طرق حلها مع إزالة كافة المسببات التى تؤدى إلى توليد المشاكل مع إيجاد نوع من المحاسبة للنفس، فالشاب عندما يشعره المحيطون به أنه شخص مقصر، يخلق ذلك لديه نوعا من اللامبالاة والتمرد وعدم الإحساس بالمشكلة، لذا لابد من معرفة كيف تواجه مشكلتك لأن ذلك أفضل الطرق لحلها .

учимся рисовать мастер класс по изо