بنصيحة الأم والطبيب تجتازين المراهقة بأمان

смотреть трейлеры фильмов 2013
تعانى معظم الفتيات فى مرحلة المراهقة بعض التغيرات الجسمانية التى تفاجئهن بداية من الدخول فى فترة الحيض أو النمو الجسمانى لبعض الأجزاء بالجسم التى تحتاج للتوافق النفسى، كى يستطعن المرور بها.

 

ويقول دكتور هاشم بحرى، أستاذ الطب النفسى جامعة الأزهر، إن فترة البلوغ مرحلة مهمة لدى كل شاب وفتاة وهما بحاجة إلى تجاوز تلك الفترة بأمان؛ ولتحقيق ذلك الأمر ينبغى مراعاة مجموعة من العناصر منها أنه يجب على الأم أن تقدم النصيحة لابنتها كاملة عن طبيعة تلك المرحلة، وخصوصًا أن بعض الفتيات يفاجأن بتلك التغيرات.

ويجب على الفتاة أن تحرص على ممارسة نوع من الاسترخاء النفسى وذلك من 3 إلى 5 دقائق يوميًا بإغلاق العين، والتوقف عن التفكير تمامًا فى أى شىء، كما عليها الابتعاد عن التحاور مع الصديقات فى الأمور التى تطرأ على الجسم فى تلك المرحلة؛ لأن معظم تلك المعلومات تكون خاطئة إما لعدم القدرة على تفهم طبيعة تلك المرحلة أو لصغر السن، لذا يجب التوجه إلى طبيب لتجاوز تلك المرحلة.

وتحتاج الفتاة فى تلك المرحلة إلى الشعور بالحنان والدفء الأسرى إلى جانب وجود صديقة لديها وعى صحيح بتلك المرحلة لتمر بأمان؛ لأن فترة المراهقة، قد تسبب نوعًا من التوتر النفسى إن لم تنجح الفتاة فى إدراك طريقة التعامل مع نفسيتها فى تلك المرحلة، وخصوصًا أن كثيرًا من الأمهات يضعن "عيب وممنوع" على كل كلمة تتفوه بها الفتاة، ما يجعلها عرضة لمعلومات خاطئة تتلقاها من الخارج .

учимся рисовать мастер класс по изо