أستاذ طب نفسي :شعور الأبناء بالقهر يصيبهم بأمراض المناعة الخطيرة

смотреть трейлеры фильмов 2013
حذر الدكتور هاشم بحرى، أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر من قهر الأبناء نفسياً وبدنياً، خاصة بعد ظهور العديد من الدراسات أثبتت أن تكرار تعرض الأبناء للإيذاء يقهرهم نفسياً ويقلل مناعتهم ويجعلهم عرضة للإنزواء وأحياناً كثيرة عند زيادة القهر، للإصابة بالسرطان.

 

وطالب الأسر منح الأبناء الكثير من الحب والحنان ومشاركتهم اتخاذ القرار فيما يرغبونه وما لا يرغبونه.

وأكد الدكتور هاشم بحرى أن الإيذاء البدنى والنفسى هو أحد أسباب الإصابة بالسرطان، فالإنسان عندما يعاقب بشدة يشعر بأن قيمته قليلة وتقل ثقته بنفسه وذلك يشعره بأنه كائن ضعيف فيحدث له نوع من الاضطراب النفسى متمثلاً فى الإصابة بالاكتئاب ومن ضمن خواصه أنه يقلل الكفاءة المناعية للجسم ويجعل خلايا الجسم مضطربة فيصبح عرضة للإصابة بالأمراض أكثر من غيره سواء السرطان أو حتى الأمراض المنتشرة مثل "الأنفلونزا".

وأشار إلى أن هناك أشخاص يصابون بالأمراض بشكل متكرر وكبير جداً بسبب ضعف مناعتهم، ومن لديه أعراض الإكتئاب يكون لديه قلق نفسى أكبر وأعراض الأمراض تظهر عليه أسرع من غيره مثل: القولون العصبى أو دقات القلب السريعة أو السرطان وغيرها من الأمراض.

وأضاف أن مستشفيات ومعاهد علاج الأورام الخاصة تقوم بعلاج حالات السرطان بخلاف استخدام العلاج الكيميائى بإستخدام مضادات الاكتئاب، والعلاج النفسى من خلال تدعيم الثقة بالنفس وعلاج نفسى آخر لتقوية المناعة يتدرب فيه المريض على إعادة كفاءة جهازه المناعي بتدريبات خاصة.

учимся рисовать мастер класс по изо