دراسة تؤكد أن أزيد من 68% من الخلافات الزوجية سببها الملل الجنسي بين الطرفين

смотреть трейлеры фильмов 2013
يؤكد خبراء مجال العلاج النفسي والأسري تبين أن نسبة لا تقل عن 68% من الخلافات والصراعات الزوجية يرجع سببها إلي الملل.

 

وينصح الخبراء في مجال الدراسات النفسية بضرورة التغيير المستمر ولو كل يوم بشكل جديد ولا نعني المظهر المادي فحسب بل والمعنوي أيضا وإليك بعض النصائح والإرشادات لتجنب تسرب الملل إلي حياتك الزوجية.

- اسعي دائما إلي خلق جو مريح ومبهج في الأسرة من خلال ظهورك بمظهر لائق ومتغير من ناحية الملبس والشكل العام.

- حاولي أن تكون طريقة تجميل وجهك وتصفيف شعرك بأسلوب متنوع مع إضافة لمسات وابتكارات فهذا يجعلك تتمتعين بنيولوك علي الدوام.

- جددي في أسلوب الحديث مع الزوج انتقي عبارات عذبة وسريعة الوصول للقلب والعقل معا حتي تحتفظي بحب زوجك مهما كانت المشاكل.

- حاولي أن تحتفلي بالمناسبات السعيدة بطرق مختلفة واعلمي أن الهدية حتى لو كانت بسيطة تفتح القلوب المغلقة.

- البساطة شيء هام في الحياة الزوجية وخاصة إذا كان الزوج يعمل في مهنة شاقة تحتاج إلي إجهاد نفسي وعضلي.. فعندما يجد داخل بيته البساطة والراحة في كل شيء بالطبع سيسعد كثيرا وسينعكس عليك وعلي أولاده ذلك الشعور.

احذري المطالبة المستمرة بأشياء تفوق قدرته أو تقلل من دخله بشكل ملحوظ.. حتي لا يشعر بالملل والعبء الزوجي ويهرب لأخري.

- افهمي شخصيته بكافة أبعادها وكوني علي علم بأن هناك اختلاف كبير في طبيعة تكوين وتركيبة الرجال عن النساء واصنعي لغة حوار مشتركة ومتقاربة بينكما إلي حد ما.

- الجينات الوراثية تلعب دورا أساسيا في تشكيل "مزاج" كل شخص وتؤدي إلي حالة صراع زوجي وعلي الزوجة أن تتعلم من تجارب الأخريات وخاصة والدتها وتحاول قدر استطاعتها بتوفير مناخ يضمن الراحة والاستقرار لحالة الزوج المزاجية حتي لا يخرج المارد الموجود بداخله ويرتفع صوته وتقوي عضلاته وتصبح الضحية الزوجة.

- ابتعدي عن أسلوب التوجيهات أو كشف العيوب بطريقة صريحة لكن يمكنك توصيل هذه المعلومات بأسلوب رقيق وبدون إحراج حتي تضمني انجذابه إليك بل استئثاره بك مدي الحياة.

- شجعي باستمرار الإحساس بداخله بالثقة في النفس وبقراراته الصائبة وسوف تلاحظين النتائج.

- لا تلاحقيه بحبك حتي لا يهرب منك حيث إن من الحب ما قتل.

- العلاقات الاجتماعية إذا وضعت في إطارها الصحيح أصبحت سندا منيعا وحصنا قويا ضد المرض النفسي بشتي أنواعه فكوني طبيب نفسي لزوجك وقناة تواصل بينه وبين الآخرين خاصة من أفراد أسرتك.

- الرحلات والزيارات شيء هام ومفيد في إدخال السعادة والمرح علي الحياة الزوجية فلا تغفليها. - أخيرا نقول لكل زوج ساعد زوجتك في تسيير سفينة الحياة الزوجية حتي تصل بأسرتك لبر الأمان.

عاملي زوجك كطفل صغير

يرى الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، أن على المرأة التعامل مع زوجها وكأنه طفل كبير تسحبه لمشاركتها الحديث والبوح بما في صدره دون إجبار، ومن ثم ستصبح عادته أن يتكلم معها ويشاطرها.

ويضيف : مما لا شك فيه أن المرأة أفضل من الرجل على السرد والتواصل باللغة، وهذا ليس بالشيء الجديد فالدراسات أثبتت ذلك، بل وأثبتت قدرتها على إتقان اللغات وحفظ أكبر قدر من المفردات والمرادفات منه، ليس بحكم أنها تحب الكلام أو الثرثرة، كما يدعي البعض، ولكن نتيجة لتكوين عقلها الذي يستوعب الأحاديث ومفردات الكلام بصورة أسرع.

ولهذا يقع عليها عبء تجنب الخرس الزوجي الذي تصاب به معظم الزيجات

كما يؤكد خبراء مجال العلاج النفسي والأسري تبين أن نسبة لا تقل عن 68% من الخلافات والصراعات الزوجية يرجع سببها إلي الملل.

وينصح الخبراء في مجال الدراسات النفسية بضرورة التغيير المستمر ولو كل يوم بشكل جديد ولا نعني المظهر المادي فحسب بل والمعنوي أيضا وإليك بعض النصائح والإرشادات لتجنب تسرب الملل إلي حياتك الزوجية.

- اسعي دائما إلي خلق جو مريح ومبهج في الأسرة من خلال ظهورك بمظهر لائق ومتغير من ناحية الملبس والشكل العام.

- حاولي أن تكون طريقة تجميل وجهك وتصفيف شعرك بأسلوب متنوع مع إضافة لمسات وابتكارات فهذا يجعلك تتمتعين بنيولوك علي الدوام.

- جددي في أسلوب الحديث مع الزوج انتقي عبارات عذبة وسريعة الوصول للقلب والعقل معا حتي تحتفظي بحب زوجك مهما كانت المشاكل.

- حاولي أن تحتفلي بالمناسبات السعيدة بطرق مختلفة واعلمي أن الهدية حتى لو كانت بسيطة تفتح القلوب المغلقة.

- البساطة شيء هام في الحياة الزوجية وخاصة إذا كان الزوج يعمل في مهنة شاقة تحتاج إلي إجهاد نفسي وعضلي.. فعندما يجد داخل بيته البساطة والراحة في كل شيء بالطبع سيسعد كثيرا وسينعكس عليك وعلي أولاده ذلك الشعور.

احذري المطالبة المستمرة بأشياء تفوق قدرته أو تقلل من دخله بشكل ملحوظ.. حتي لا يشعر بالملل والعبء الزوجي ويهرب لأخري.

- افهمي شخصيته بكافة أبعادها وكوني علي علم بأن هناك اختلاف كبير في طبيعة تكوين وتركيبة الرجال عن النساء واصنعي لغة حوار مشتركة ومتقاربة بينكما إلي حد ما.

- الجينات الوراثية تلعب دورا أساسيا في تشكيل "مزاج" كل شخص وتؤدي إلي حالة صراع زوجي وعلي الزوجة أن تتعلم من تجارب الأخريات وخاصة والدتها وتحاول قدر استطاعتها بتوفير مناخ يضمن الراحة والاستقرار لحالة الزوج المزاجية حتي لا يخرج المارد الموجود بداخله ويرتفع صوته وتقوي عضلاته وتصبح الضحية الزوجة.

- ابتعدي عن أسلوب التوجيهات أو كشف العيوب بطريقة صريحة لكن يمكنك توصيل هذه المعلومات بأسلوب رقيق وبدون إحراج حتي تضمني انجذابه إليك بل استئثاره بك مدي الحياة.

- شجعي باستمرار الإحساس بداخله بالثقة في النفس وبقراراته الصائبة وسوف تلاحظين النتائج.

- لا تلاحقيه بحبك حتي لا يهرب منك حيث إن من الحب ما قتل.

- العلاقات الاجتماعية إذا وضعت في إطارها الصحيح أصبحت سندا منيعا وحصنا قويا ضد المرض النفسي بشتي أنواعه فكوني طبيب نفسي لزوجك وقناة تواصل بينه وبين الآخرين خاصة من أفراد أسرتك.

- الرحلات والزيارات شيء هام ومفيد في إدخال السعادة والمرح علي الحياة الزوجية فلا تغفليها.

- أخيرا نقول لكل زوج ساعد زوجتك في تسيير سفينة الحياة الزوجية حتي تصل بأسرتك لبر الأمان.

عاملي زوجك كطفل صغير

يرى الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، أن على المرأة التعامل مع زوجها وكأنه طفل كبير تسحبه لمشاركتها الحديث والبوح بما في صدره دون إجبار، ومن ثم ستصبح عادته أن يتكلم معها ويشاطرها.

ويضيف : مما لا شك فيه أن المرأة أفضل من الرجل على السرد والتواصل باللغة، وهذا ليس بالشيء الجديد فالدراسات أثبتت ذلك، بل وأثبتت قدرتها على إتقان اللغات وحفظ أكبر قدر من المفردات والمرادفات منه، ليس بحكم أنها تحب الكلام أو الثرثرة، كما يدعي البعض، ولكن نتيجة لتكوين عقلها الذي يستوعب الأحاديث ومفردات الكلام بصورة أسرع. ولهذا يقع عليها عبء تجنب الخرس الزوجي الذي تصاب به معظم الزيجات

учимся рисовать мастер класс по изо