د.هاشم بحرى يحذر من الشتاء الأزرق

смотреть трейлеры фильмов 2013
"فى الأجواء المتقلبة وخصوصا الباردة تزداد حالات الإكتئاب " هذا ما أكده الدكتور هاشم بحرى، أستاذ علم النفس بجامعة الأزهر، مشيراً إلى أن انخفاض درجات الحرارة تصيب الإنسان بحالة من الإحباط ويطلق على هذه الحالة النفسية «الشتاء الأزرق».

 

ويؤكد الدكتور هاشم بحرى أن فترة تغيير الفصول تُحدث للبعض مشاكل من هذا النوع ويرجع السبب إلى تغيرات كيميائية تحدث فى المخ بسبب تغيير الطقس، مشيرا إلى أن الأبحاث أكدت أن السبب هو الجاذبية بين المجرات والكواكب التى تغير من اتجاهات وقدرات القطبين الشمالى والجنوبى اللذين يؤثران بدورهما فى جذب المعادن الموجودة بجسم الإنسان فتنجذب لأحد هذه الأقطاب مما يحدث خللاً فى التوازن بين السوائل والمعادن فى الجسم.

وأوضح أن هذا الخلل يؤدى لاضطرابات فى كيمياء المخ فيحدث هذا النوع من الاكتئاب هو اكتئاب ثنائى القطب، قطب خمول وهو يحدث مع دخول الشتاء فى أشهر نوفمبر وديسمبر ويناير، وقطب انبساط ونشاط ويحدث فى موسم الصيف فى أشهر يونيو ويوليو وأغسطس، أما الأعراض فهى نفس أعراض الاكتئاب العادية عزلة وشعور بالسوداوية وفقدان الأمل وعلى العكس فى الصيف شعور مبالغ فيه بالمرح.

وأضاف أن هذه النوبة التى قد تستمر أول مرة لشهر أو شهرين أو بالأكثر لأربعة أشهر وهى مدة موسم الشتاء محذرا من طول فترتها مع تقدم العمر تصبح اكتئابا مزمنا ولهذا يجب أن يبدأ العلاج مبكرا، حيث يؤكد الدكتور هاشم بحرى إن %25 من حالات الاكتئاب التى تعرض عليه تنتمى لهذه الحالة.

учимся рисовать мастер класс по изо