الفتاة المختتنة ترفض سلطة الأب وعلاقتها دائماً متوترة بوالدتها

смотреть трейлеры фильмов 2013
كشف الدكتور هاشم بحرى أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهـر أن عادة ختان الإناث تنتشر فى (29 ) دولة فى العالم، ومنها 6 دول عربية.

 

وقال لـ"صدى البلد" إن أسر الفتيات غير المختنات تقدم رعاية صحية أفضل من أسر الفتيات المختنات، لافتاً إلى أن النسبة الأكبر من الفتيات المختنات (64% ) وغير المختتنات (52% ) .

وأضاف أن القائم بعملية الختان في 60% من الحالات هي الداية، وقد يشير إلى إنخفاض الوعي الصحي لدي الأسر وأيضاً إنخفاض الوعي الثقافي لخطورة العملية أو ما قد يتنتج عن إجرائها فى المنزل وعلى يد أفراد غير متخصصين .

وأشار إلى أن الدراسات أثبتت أن الفتاة المختتنة ترفض السلطة بجميع أشكالها سواء من الأب أو الأخ أو من نماذج السلطة المتمثلة فى الآخرين , وتدخل فى علاقات متوترة مع الأم باعتبارها ممثلاً للأنثى الخاضعة ولاتستطيع أن تتوحد معها ولا تستطيع حل الصراع الأوديبى للأستئثار بالأب وإقصاء الأم عن الصورة ، ولذلك نجد الفتاة المختنة فى صراع دائم مع ذاتها ومع الآخرين .

учимся рисовать мастер класс по изо