بحرى: الطلاق الصامت اخطر من المشاجرات الزوجية

смотреть трейлеры фильмов 2013
حول موضوع "الطلاق الصامت" والذى ياتى ضمن ملفات اجتماعية مسكوت عنها فى المجتمع المصرى كان الحوار الذى يقدمه الاعلامى عماد الدين اديب بمشاركة المحلل السياسى المعتز بالله عبد الفتاح والدكتور هاشم بحرى استاذ الطب النفسى والمحامية اميرة بهى الدين.

 

بدا بحرى بتعريف "الطلاق الصامت"بانه خوف كل طرف من الحديث الى الآخر وتنتهى الامور بالتعود على ذلك وقال ان الصمت اخطر من المشاجرات فى رايه لانه ينتهى بمرحلة الجمود .

وتابع بحرى ان استشارة الطبيب النفسى فى تلك الحالة بداية صحيحة للعلاج لوجود امل وان كان بسيطا فى انقاذ الحياة الزوجية .

وقالت المحامية اميرة بهى الدين فى برنامج بهدووء على سى بى سى من خلال تجاربها العملية ان الطلاق الصامت طلاق لم يحدث لاعتبارات كثيرة منها وجود الابناء وليس لوجوده آية مبررات اخرى.

واضافت ان الطلاق الصامت يجد له مبررات دائما لوجوده فى المجتمع الشرقى .

وتابعت ان هناك نوعان من الطلاق فى الوقت الحالى الاول خاص بالشباب حديثى الزواج والذى ينظر الى الزواج بمفاهيم معينة لا يجدها عند الطرف الاخر بعد الزواج والثانى الذى مر على زواجهم عشرين عاماَ ، نتيجة لعدم القدرة على التعبير عن الحب بين الطرفين او التعبير بطريقة زائفة .

وتعقيبا على الظاهرة قال الدكتور المعتز بالله عبد الفتاح ان هذه الحالة تشبه السلام البارد واضاف ان الطلاق فى ثقافة المسلمين من خلال وجوده فى الولايات المتحدة يوضع فى خانة الحرام لذلك يصعب على الطرفين

الاقدام على هذه الخطوة .

وتابع عبد الفتاح ان الافتراضات الوهمية للواقع هو سبب المشكلة لان الطرفان يتصادمون بحقائق اخرى بعد الزواج ووصف الطلاق الصامت بالمرض الذى يجب معرفة اسبابه لعلاجه للحفاظ على الاسرة والابناء،وهذا يتطلب حوارا بين الطرفين للوقوف على هذه الاسباب .

учимся рисовать мастер класс по изо