خبراء نفسيون: «مرسى» يتقمص شخصية «الزعيم».. وحشد الإخوان يصنع «الفرعون»

смотреть трейлеры фильмов 2013
وصف خبراء الطب النفسى الرئيسَ محمد مرسى بأنه يحاول تقمص شخصية «الزعيم»، وأن جمع «الهتيفة» المؤيدين له بهذا الشكل يخلق لديه حالة من الغرور والبعد عن الواقع، وأن دخوله إلى استاد القاهرة، أمس الأول، يشبه دخول الفرعون أو القيصر إلى المعبد وتهتف باسمه جموع الحشود.

 

قال الدكتور محمد المهدى، أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر: الرئيس تقمص فى خطابه، أمس الأول، 3 شخصيات؛ شخصية الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، فى محاولة الزعامة والوصول بالخطاب إلى جميع الموجودين، وبدأ يحب دور الخطيب الشعبى، فكان لا ينظر فى خطاباته الأولى مباشرة للمواطنين، كان ينظر إلى الفضاء، أما الآن؛ فالوضع اختلف، وأشار إلى أن مرسى شعر بالطمانينة كون أغلب الحاضرين كانوا شباب الإخوان وكذلك وجود الجيش.

وأضاف: «وتقمص شخصية الرئيس الإيرانى أحمدى نجاد، فى البساطة سواء فى الملبس أو الحديث، وأخيراً شخصية رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان، فى محاولة الظهور؛ كأنه خادم للشعب وليس رئيسهم».

وقال المهدى إن مرسى كان سعيداً قبل الخطاب أو أثناء إلقائه ويظهر ذلك فى التحية المستمرة للجماهير، مؤكداً أن تلك السعادة وجدت من خلال أنه أصبح الحاكم الوحيد للبلاد.

ورأى الدكتور هاشم بحرى، أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر، أن الرئيس مرسى ليس بحاجة إلى أن يثبت أنه رئيس الدولة، إلا أن الأمر يتوقف على مدى نجاحه.

учимся рисовать мастер класс по изо