بحري وناعوت: التحرش ليس له علاقة بالحالة الاقتصادية.. وكريم تؤكد أن الأمر فرديا

смотреть трейлеры фильмов 2013
فتح الإعلامي عماد الدين أديب، حلقة الاثنين من برنامجه "بهدوء" على شاشة "سي بي سي"، لمناقشة ظاهرة التحرش الجنسي والتي انتشرت بشدة خلال السنوات الأخيرة، وكان آخرها ما تعرضت له بعض الفتيات في عيد الفطر قبل شهر من الآن.

 

في البداية، أكد الدكتور هاشم بحري، أستاذ الأمراض النفسية بجامعة الأزهر، أن التحرش يعني الاعتداء على حرية الآخرين، مؤكدًا أنه سلوك عدواني، لافتًا إلى انتقال الأمر من المرحلة الفردية إلى مرحلة الظاهرة.

وقال بحري، إنه توقع زيادة الأمر بعد واقعة فتاة العتبة الشهيرة، والتي وقعت عام 1993، مؤكدًا أن التحرش ليس له علاقة بالحالة الاقتصادية أو الاجتماعية بدليل أن هناك تحرشًا بالزوجات واغتصابهن.

من جانبها، قالت الكاتبة فاطمة ناعوت، إن التحرش يعني الاقتراب من المساحة الخاصة بالغير، مشيرة إلى أن هذا الاقتراب ليس بالضرورة أن يكون بدافع جنسي، حسب قولها.

وأضافت، إن جرأة الفتيات في الإبلاغ عن محاولات التحرش، وضعنا أمام الأزمة وكشف لنا عمق الظاهرة، مشيرة إلى أن التضييق على المرأة في الشارع، مقدمة للفصل بين المرأة والمجتمع، بحسب قولها.

ولم تتفق الدكتورة عزة كريم، مستشارة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، مع كل من الدكتور هشام بحري، والكاتبة فاطمة ناعوت، حيث أكدت أن التحرش لم يقترب بعد من كونه ظاهرة لكنه مجرد حالات فردية.

وأضافت، هناك مناسبات معينة تزداد فيها مثل هذه الأفعال كالزحام في الأعياد على سبيل المثال، وكذلك الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والتي تدفع من ينتمون إلى بيئة متدنية إلى مثل هذه الأفعال.

وتابعت، إنها تتفق تمامًا مع الرأي القائل بأن السبب الرئيسي للتحرش هو التدهور الأخلاقي، منتقدة دور الدراما والإعلام في تفشي هذه الظاهرة.

учимся рисовать мастер класс по изо