أقرأ وشارك .. إيه أكثر شيء يجننك فى البلد ؟!

смотреть трейлеры фильмов 2013
هل يوجد شئ تشعر معه بأنك ستصاب بالجنون ؟! فالمرحلة التى نمر بها تجعل كثير من الأمور بداخلنا تلح علينا لكى نجد لها إجابات ، سواء كانت أموراً شخصية أو إجتماعية أو سياسية ،فإذا سألت نفسك إيه اللى مجننك .. ماذا سيكون ردك ؟!..

 

فى هذا التحقيق توجهنا لمجموعة شباب وطرحنا عليهم السؤال .. عماد محسن طالب ثانوية عامة يقول : امتحانات الثانوية العامة لأنني بأشعر أني داخل علي حرب وليس علي امتحان المفروض هو الذي يحدد مستوي الطالب للذهاب لأي كلية شأن أي دولة عندها نظام امتحانات ، لكن في بلدنا ترى العجب .. تجد أن الامتحانات وخصوصاً الثانوية العامة تجنن الأهل وتجعل الطالب أو الأبن ليس لديه تركيز والأسئلة لا تجد مثلها في الكتاب المدرسي ويخرج علينا المسئول ليقول إن الامتحان في مستوي الطالب المتوسط !!.

سلوي سعد ربة منزل تقول : كثرة أعداد المطربين والسوق لم يعد يحتملهم ، وخصوصاً الأغاني التى نسمعها طوال النهار من السيارات والميكروباصات والأفراح وهي لا تستحق أن تستمع .

ويقول هيثم محمود طالب بكلية الحقوق: عدم وجود أحكام قضائية علي من قتل المتظاهرين ، فهذا الشئ يجنني جداً ، فلماذا لم يحاكم أحد علي قتل المتظاهرين السلميين في جمعة الغضب ؟! أتمني أن يخرج علينا مسئول ليقول السبب ، فنحن لا نعلم من قتل المتظاهرين بعد المحاكمات الهزلية والأفراج عن قتلة الثوار بعدم كفاية الأدلة أو عدم ثبوت الأدلة الجنائية .. فمن قتلهم ؟! .

فاضل محمد فاضل محاسب بشركة قطاع خاص: الوضع السياسي في البلد سيصيبنى بالجنون ، فهو وضع معقد لا نجد له أي حلول ، فهل هو عيب في الشعب المصري ؟! .

محمود غريب بائع فى محل نظارات: رغم حالة البلد الأقتصادية وشكوي الناس المتكررة من عدم وجود فلوس وقلتها فضلاً عن غلاء المعيشة وغلاء الأسعار أجد الكثيرين من الناس يشتروا موبايلات جديدة وملابس غالية الثمن في الوقت الذي نجد فيه وقف الأنتاج والعمل والمطالبة بزيادة الدخول.

طارق جابر كيميائي: مع الأسف المنتجات الصينية هي الغالبة وتنافسنا في السوق المصري فنحن في حاجة لمصانع لنكفي أنفسنا ونجعل المنتج المصري علي مستوي عالي يجعل المصري يشتريه وهذا دور الحكومة بأن تأخذ قرار منع الاستيراد من الخارج فالشباب كيف يعمل مصانع وينتج أنها أشياء ليس لها حل وتدعو للجنون.

محمد محسن محامي: تخرجت العام الماضي ومنذ تخرجي وأنا أعمل في المحاماه ومنذ شهر وجدت نفسي يائس ومنذ شهرين أذهب للمكتب وأنا أشعر بالضيق وأصبح طبعى مختلفاً عن قبل تخرجي.

ويعلق الدكتور هاشم بحرى رئيس قسم الطب النفسى بجامعة الأزهر قائلاً: هل من الممكن أن يؤدى التفكير فى المشاكل اليومية إلى الجنون خاصة مع المشاكل التى تمر بها البلد وتنوعت المشاكل التى تصيب المصريين بالجنون ما بين مشاكل سياسية وإجتماعية وشخصية ....

كل شخص يعتبر أن عدم حصوله على هدفه أو راحته يؤدى به إلى الخلل ونسميها بوجه عام نظرية الضغوط أن كل واحد يتراكم عليه الضغط وكل ما يتراكم الشخص يحاول يحل خطوة بخطوة لكن يوجد نوعان من الضغوط ، الأول تراكمى مثل القطارة يأتى كل يوم نقطة مع محاولة الإنسان لحل الموضوع أو المشكلة إلى أن يأتى عليه يوم يطفح والثانى نوع من الضغوط القوية جداً المفاجئة فى هذه الحالة ومن قوتها الصمود يكون تحمل الإنسان اضعف.

كل واحد على حسب الضغوط التى عليه واحد الضغوط التى عليه يقدرها بإنها خطيرة جداً وآخر يقدرها إنها ضعيفة وآخر يقدرها متوسطة على حسب المهم الشخص يكون لديه فكرة عن نظرية الضغط لأنه سيأتى لمرحلة ينكسر فيها ولا يتحمل والتى نقول عليها نقطة اللاعودة أوالجنون كما تحبين أن تسميها. ، أما العلامات التى تؤدى إلى الجنون فيقول هو ليس جنوناً بالمعنى إنما قدرته على التحمل تقول ذلك وهو نجده مشتتاً ومكتئباً وقلقاً ويفتقد الثقة فى نفسه وفى الآخرين ، كل هذه مظاهر الإنكسار وهو المقصود به الإنكسار وليس معناه جُن ، ولا يصح أن يقال على شخص مجنون إلى عندما يكون مجنوناً لأن فيه علامات مثلاً لو شخص لدّيه شوية زكام يقول أنا عندى دور أنفلونزا لكن هذا اسمه زكام فقط.

учимся рисовать мастер класс по изо