شقاوة الاطفال مطلوبة احيانا ام دائما

смотреть трейлеры фильмов 2013
جريدة الرأي - سائده السيد - طفلي كثير الحركة , غاية في الشقاوة , له قدرة عجيبة على المشاغبة , جو البيت اصبح لا يحتمل.. وغيرها من العبارات الكثيرة التي يرددها الاباء والامهات للشكوى من اطفالهم الذين يتمتعون بالحركة الزائدة وكثيرا ما تتسبب حركة الطفل الزائدة والتي اصطلح على تسميتها (الشقاوة) بغضب الاباء والامهات على حد سواء .

 

ويقول خبراء علم النفس ان شقاوة الاطفال وعقابهم مسألة تقديرية, تختلف من اسرة الى اخرى. ولكن هناك تصرفات يرتكبها الاطفال تثير ضيق اولياء الامور الذين يتفقون على كونها شقاوة مرهقة لاعصابهم , مثل تكرار الاطفال لعملية ايذاء اخوتهم الاصغر سنا , او تخريب الاثاث , والرسم على حيطان المنازل وغيرها.. وينصحون بأنه في حالة اكتشاف ان الصغير يتصرف بعصبية ويتعمد ارتكاب اعمال تتسم بالشقاوة الزائدة بضرورة البحث عن الدافع الحقيقي وراء هذه التصرفات , ثم معالجة الموقف بناء على ذلك. .

ويؤكد الدكتور هاشم بحري استاذ واستشاري الطب النفسي على ان الطفل الشقي يختلف عن باقي الاطفال الاخرين, فنتيجة للطاقة الكامنة بداخله تزداد حركته, كما يزداد فضوله في اكتشاف العالم من حوله, لهذا فقد اثبت العلم ان هناك ارتباطا بين ارتفاع معدل الذكاء وشقاوة الاطفال , فالطفل الشقي طفل متنوع التجارب بشكل يمكنه من امتلاك القدرة على حل المشكلات التي تعترضه بناء على تلك الخبرات.

اما ديمة باكير المعلمة في احدى المدارس فتعتقد بأن « مشكلة الاسرة العربية على وجه العموم انها تعشق الطفل الهادئ الذي لا يتحرك من مكانه , بل انهم يربطون بين هدوء الاطفال ومستوى تربيتهم واخلاقهم , وهذا لا يحدث في المنزل فقط , بل نجده في مدارسنا ايضا , فالمدرس يتعامل مع الطفل الشقي على انه مشكلة , وبهذا تهدر طاقات هؤلاء الاطفال فلا يمنحون الفرصة للابداع».

وتشير الابحاث العلمية بأن من اعراض ظاهرة الحركة الزائدة عند الطفل هو عدم مقدرته على التحكم في وجوده بشكل هادئ في مكان ما لمدة طويلة, وعدم استجابته لاية تعليمات من المحيطين به, كما انه يعاني من اضطرابات شديدة في النوم , ويعتبر الطفل الشقي عدوانيا تجاه زملائه , وهو دائم التحفز للدفاع عن نفسه لدرجة الاندفاع دون تفكير في تصرفاته.

وتروي لارا سرحان ام لطفل عمره 4 سنوات قصتها فتقول « ابني يعاني من النشاط الزائد عن الحد , والحركة بصورة غير طبيعية , مما يجعله في حالة من الاضطراب, حيث انه قد يؤذي نفسه او من حوله , او يكسر اشياء حوله , ويصبح مصدر ازعاج داخل المنزل وخارجه , لدرجة انني اصبحت احرم نفسي واحرمه من الخروج الى أي مكان»

وبحسب ناصر عادل (30 عاما ) فان « من اسباب شقاوة الاطفال وجودهم الدائم في البيت , دون الخروج الى العالم الخارجي , والتكيف مع الاطفال المقاربين لاعمارهم , ويكون مبرر الوالدين ان هؤلاء الاطفال يسببون الاحراج لهم خارج البيت , و العلاج واضح وهو الحب والحنان والاهتمام بهذا الطفل الشقي»

وتفسر سارة الزعبي بأن « بعض الاطفال يمارسون سلوكيات غير مرغوبة ليس لانهم اشقياء او اطفال اخر زمن , بل لانه تم تعزيز هذه السلوكيات الخاطئة من بيئتهم , ولم يتم تعزيز السلوكيات الصحيحة , مثل ذلك الطفل الذي ينطق بشتيمة معينة , فتجد البعض يضحك له , ويظهر علامات البهجة والتي تدل على الموافقة , مع ان ما فعله يعتبر غير صحيح , ومع مرور الوقت تتعزز هذه الشتيمة فيه , ويستمر الطفل في تردادها».

учимся рисовать мастер класс по изо