سن اليأس عند الرجال... مشكلة نفسية

смотреть трейлеры фильмов 2013
أكدت دراسة طبية حديثة أن المرأة ليست وحدها من تمر بمرحلة اليأس, بل يعاني الرجل أيضا من هذه المرحلة تدريجيا مع تجاوز سن الأربعين, حيث ينخفض مستوى هرمون الذكورة "تستيستيرون", وتبدأ ملامح سن اليأس في الظهور, لكن أعراض وملامح هذه المرحلة تكون غير واضحة وتختلف تماما عن تلك التي تتعرض لها النساء.

 

حول الدراسة وحقيقة "سن اليأس عند الرجال", كان ل¯ "السياسة" هذا التحقيق.

تقول د.سامية خضر أستاذ علم الاجتماع بكلية التربية جامعة عين شمس: يبدأ الرجل الاحساس بكبر سنه, وأنه تخطى فترة الشباب حينما ينظر الى أبنائه وهم يكبرون, ويعتمدون على أنفسهم, وعندها تظهر بداية علامات مظاهر سن اليأس, حيث يتولد احساس لدى الرجل في هذه الفترة من العمر بأن مكانته وأهميته تتراجع ويشعر بحالة من الضيق, هنا تكون بداية دخول الرجال مرحلة سن اليأس وتزداد بشكل تدريجي مع الوصول لسن الخمسين, حيث يبدأ مستوى هرمون الذكورة "تستيستيرون" في الانخفاض, ولكن تختلف هذه الحالة من شخص لآخر وفقا للحالة الصحية, والظروف والعوامل الاجتماعية المحيطة به.

وتأثير مرحلة سن اليأس على الرجال نفسية, ولا يهتم بها الرجل الشرقي, فقد أثبتت الدراسات الطبية أن الهرمونات الجنسية لدى الرجال تنخفض مع تقدمهم في السن, ولكن هذه التغيرات تختلف تماما عن المرأة حيث تبقى مستويات "الاستروجين" لدى النساء مرتفعة بعد البلوغ, وعندما تنخفض تؤدي الى حدوث بعض التغيرات النفسية والبدنية التي تؤكد دخول المرأة سن اليأس, بالاضافة الى التغيير المعروف وهو انقطاع الطمث, فالمرأة تدرك بكل سهولة بلوغها تلك الفترة من العمر, بينما تسير عملية التغيير عند الرجال بشكل بطئ, وتبدأ هرمونات الذكورة في الانخفاض بنسبة قليلة, لا يتم ادراكها, ولا توجد سوى نسبة قليلة جدا من الرجال تهتم بمثل هذه الأمور.

لا وجود لهذه الظاهرة

من جانبه يرفض د.علي المكاوي رئيس قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة القاهرة, مضمون هذه الدراسات, مؤكدا أن الرجال لا يتعرضون لهذه المرحلة, مشيرا الى أن هذه الدراسات الغربية غير دقيقة, ولا أهمية لها, يستغلها الاعلام كمادة لجني أرباح, بينما يستغلها الاعلام العربي, كمادة تافهة للحوار, مبتعدا عن القضايا الحيوية والمحورية التي يعاني منها المواطن العربي. كما ان الانسان بطبيعته يحب دائما أن يكون موجودا وله دور وقيمة في الحياة, ويدرك ذلك من خلال اهتمام الآخرين به واحساسه الدائم بوجوده, لأن مؤشر دلالة الحياة أن يكون الانسان مشاركا وفعالا, فكلما أحس الانسان بأهميته في الحياة , كلما انعكس بالايجاب على صحته وحالته النفسية, وكان أكثر اقبالا على الحياة, واستعدادا لممارسة مهامه بنجاح مهما كانت طبيعتها.

اعراض اليأس

يقول د.هاشم بحري أستاذ الأمراض النفسية بجامعة الأزهر: كلما كبر الرجل في السن تضعف قدرات جسمه عما كانت عليه في مرحلة الشباب, كما تختلف مشاعره أيضا واحساسه بذاته وثقته فى نفسه, التي تبدأ في الانخفاض وتظهر عليه أعراض سن اليأس, لكن ليس بالشكل الذي تظهر عليه المرأة لأنها تختلف تماما عن الرجل بدليل أن الرجل قد ينجب وهو في سن الثمانين, بينما ليس لدى المرأة القدرة على ذلك, فهي تمر بمراحل فسيولوجية خلال حياتها تنعكس بالسلب على حالتها النفسية والعصبية, وعندما تصل الى سن اليأس تكون أكثر ميلا الى الاكتئاب والنكد, مما يؤثر سلبا على حياتها الاجتماعية خاصة اذا لم تتمكن من السيطرة على مشاعرها خلال تلك الفترة. وان كان هناك بعض الرجال عندما يتجاوزن سن الخمسين يعانون من الأعراض التي تلازم سن اليأس, مثل ضعف التركيز والكآبة وضعف القدرة الجنسية, وقلة الرغبة في العمل, بسبب انخفاض هرمون الذكورة "التيستوستيرون" في جسمه كلما تقدم في العمر, ويمكن أن تزداد حدة أعراض هذه المرحلة لدى بعض الرجال الذين يتمتعون بكميات كبيرة من هذا الهرمون في أجسامهم خلال فترة شبابهم.

ويضيف د.بحري: أعراض نقص الهرمون يشعر بها الرجال بدرجات متفاوتة, فالبعض منهم لا تظهر عليه أعراض رغم أن مستوى "التستوستيرون" لديه قد يكون منخفضا, بينما هناك من تظهر عليهم الأعراض ويكون مستوى الهرمون النشط لديهم عاديا, مشيرا الى أن غالبية الرجال يمرون بفترة غير متوازنة مع تقدمهم في العمر, يحاولون خلالها العودة لمرحلة الصبا والشباب, متخوفين من مرور الوقت ونظرة المجتمع على أنهم أصبحوا مهمشين وليس لهم دور في الحياة.

البلوغ الثاني

ويرى د.أنور فتحي الأستاذ بقسم الصحة النفسية بكلية التربية جامعة المنصورة, أن طبيعة النفس البشرية اعتادت أن تكون مقبولة من الآخرين وتلقى اهتماما عاليا منهم, بالشكل الذي يرضي طموحها ويجعلها أكثر اقبالا على الحياة, وتزداد حدة هذه الحالة كلما زاد اهتمام الانسان بما حوله وأدرك طبيعة دوره ومكانته في المجتمع, وكلما كان المحيطون به أكثر اهتماما ورعاية, وأكثر تقبلا لآرائه انعكس ذلك بالايجاب على صحته وحياته, وتجنب بشكل كبير ظهور أعراض سن اليأس. موضحا أن مرحلة اليأس عند الرجل يطلق عليها "فترة البلوغ الثانية", لأنه يمر بمرحلتين منذ نشأته, المرحلة الأولى والتي تشهد تغيرا هرمونيا وبيولوجيا في الجسم وتعرف بمرحلة سن البلوغ, ويصبح فيها الطفل شابا, يسعى لأن يتصرف مثل الكبار في الأمور, بينما الثانية تكون مرحلة مراهقة الخمسين, التي يشهد فيها الجسم أيضا تغيرا بيولوجيا حيث يبيض الشعر فجأة, وتضعف قدرته على العمل, ويدرك أن نشاطه المعهود قل, ورغبته في ممارسة الجنس قلت عما كانت عليه في الماضي, كما يشعره المحيطون به أحيانا بأنه أصبح سريع الانفعال بصورة كبيرة لم يعتادوا عليها منه. بجانب تغيرات أخرى حيث يحاول الكثير منهم رفض الواقع الجديد الذي بلغه, والتشبث بالماضي الذي يمنحه الاحساس الدائم بأنه مازال شابا, ولديه الكثير لكي يقدمه للحياة, فيتصرف بعضهم تصرفات صبيانية غير مسؤولة, بينما نجد أن المظاهر الفسيولوجية عند المرأة التى تصل على سن اليأس, تصل الى عدم القدرة على الانجاب.

وينصح د.أنور الرجال بضرورة تجنب التدخين والمشروبات الكحولية والمنبهات مثل الشاي والقهوة والعمل على تنظيم الوجبات الغذائية ونوعيتها, والتركيز على الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الأسماك والخضراوات الطازجة والفواكه وممارسة الرياضة, والابتعاد عن الكسل والخمول وتنظيم العملية الجنسية وعدم الافراط فيها, ومراجعة الطبيب بانتظام لقياس مستويات هرمون الذكورة خاصة مع التقدم في العمر, وعدم استعمال أدوية وعقاقير منشطة للجنس دون استشارة الطبيب المتخصص بسبب تأثيراتها الجانبية السلبية على الصحة والقدرة الجنسية على المدى البعيد, مؤكدا دور الزوجة في أن يحتفظ الزوج بحالة صحية ونفسية جيدة, تجنبه عدم الاحساس بأعراض سن اليأس.

учимся рисовать мастер класс по изо