علماء النفس يحللون الحالة النفسية لمبارك قبل المحاكمة

смотреть трейлеры фильмов 2013
ينتظر المصريون يوم الثاني من يونيو لسماع النطق بالحكم في قضية قتل المتظاهرين التي يحاكم فيها مبارك والعادلي وآخرون ويأمل الكثيرون ان يآتي الحكم شافيًا للحزن والحسرة التي تملأ قلوبهم منذ قيام الثورة وفقدهم لأبنائهم وأزواجهم وأصحابهم، وفي المقابل ينتظر مبارك ما سيحكم به عليه المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة والقاضي الذي سيقول القول الفصل في أهم وأخطر محاكمات العصر، فكيف يشعر مبارك وكيف تمر عليه أوقات الانتظار وماذا يتوقع وكيف سيشعر في حال البراءة أو الإدانة أو الإعدام؟

 

الدكتور محمد هاشم بحري أستاذ الطب النفسي جامعة الأزهر يرى أن مبارك الرئيس لديه ثبات انفعالي جيد جداً ولا يعاني من الاكتئاب ويظهر ذلك في تعبيرات وجهه الجيدة، ولكن محاكمته أثبتت عكس ذلك فكما يبدو عليه أثناء المحاكمات التوتر والقلق بخصوص اقتراب موعد المحاكمة حيث تنتابه من آن إلى آخر نوبات من الشرود الذهني .

واضاف "بحري" ان وجه مبارك لم يظهر عليه أي بوادر للاكتئاب او امراض نفسية حيث ان هناك ما يعرف في علم النفس بلغة الجسد والتي تبين ملامح الوجه وطريقة نطق الالفاظ، فقد ظهر مبارك بصوت قوي على عكس المفترض ان يظهر عليه وهو مستلقي، فالطبيعي ان يكون صوته منخفضا الا اننا لاحظنا قوة صوته بالمقارنة بعمره الذي تعدى الثمانين، فكما لاحظنا عدم وجود ارتعاشة في اليد بل على العكس كان ثابتا.

واضاف بحري ان مبارك كان لديه رغبة في استدرار عطف المصريين بتعمده الظهور على سرير متحرك حيث كشفت حالته التي ظهر بها علينا انه كان من الممكن ان يأتي على كرسي متحرك الا انه فضل المجيء على السرير لاستعطاف الناس باعتباره كبير السن ويتعرض "للبهدلة" ممن كان يحكمهم وان كان قد ظهر عليه نوع من الجمود يتناسب مع السنوات التي قضاها وهو يحكم مصر كما انه فاقد للاحساس وهو ما يتناسب ايضا مع فقده للاحساس بالدولة ولاحظنا ايضا أنه غير حزين لما يحدث معه وهو ما يؤكد انه فاقد للاحساس. حسب وصفه.

أما الدكتور اسماعيل يوسف أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس فأكد أن الحالة النفسية لمبارك الآن هي حالة غير مستقرة لزيادة الانفعال بقرب موعد محاكمته، مشيرا إلى ترقب مبارك لموعد المحاكمة وسير القضية، وحال الرئيس القادم الذي سيحل مكانه من بعده متمنيا ان يحتفظ بكيانه كرئيس سابق.

وأكد "يوسف" على أن مبارك لا يحس بمشاعر الخوف والفزع من المحاكمة بل الاطمئنان وذلك لأن سيكولوجية مشاعره متبلدة فهو على يقين بان كل شى يسير كما هو.

كما صرح الكتور "عارف خويلد" الامين العام للصحة النفسية بوزارة الصحة بان الحالة النفسية لاهالي الشهداء والجماهير الثورية تتسم بالخوف مفسرا أن موعد المحاكمة ليس موعد محاكمة شخص عادي بل شخص لديه تاريخ غير مُرضي بالنسبة لأهالي الشهداء لأنه من خلق العنف في نفوسنا والسبب فى انقلاب الحكم وعدم استقرار البلد والذي راح ضحيته المئات من شباب مصر.

ووصف مشاعر أهالي الشهداء فى حالة إدانة "مبارك" بالإيجابى تجاه القضاء المصري وارتياحهم بأن دماء أبنائهم لم تهدر خاصة بعد اعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية برجوع النظام مرة ثانية باعادة الفريق احمد شفيق الذي يمثل النظام السابق وكذلك لم تفعل الثورة.

اما في حالة البراءة سوف يخرج الشعب بكل جميع طوائفه والأخذ بالثار مما يؤدي الى افتعال ثورة جديدة مرة ثانية وتسيل دماء أخرى.

كما صرح الدكتور احمد شوقي العقباوي أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر بأن شخصية مبارك تتصف بالبلادةى وقلة الفهم ومنتفخ الشخصية يعشق الكذب شكاكاً بطبيعته ومتغطرساً وفارغاً وتماماً يعشق اغتياب الغير وغير متدين يشعر بالدونية وسهل الانقياد. حسب وصفه.

وبخصوص حالة مبارك قرب موعد محاكمتة يوم 2- 6 باعتباره انسان فمن المؤكد بأنه سيكون متخوف ومتوترا من ملائمة الحكم، الا أنه على يقين بانه خدم البلد، وأن الشعب لم يظهر ولاء له، وانه يسعى لخداع الذات وهو في يقينه متأكدا من ظلمه للوطن.

وبالنسبة لحالته اثناء صدور حكم قوي او قاسيا فهو غير متخوف تماما للحكم بل مطمئنا أنه في صالحه لثقته في القضاء، وبسبب ما يعرف في القضاء بالتكليف القانوني وهو "توزيع المسؤولية" باصدار تعليمات بقتل الثوار وبعده عن دائرة الشبهة لأنه لم يصدر الأمر المباشر بقتل الثوار.

واستاء "العقباوي" من الحالة التي يشعر بها اهالي الشهداء الذين قتل ابنائهم في مواجهة الحكم الفاسد والنظام البائد ورفضهم العيش تحت وطأة الظلم والقهر وهم في انتظار الحكم الذين كانوا يحلمون به لنصرة الثورة التي قام بها بها شبابنا في منتصف اعمارهم سواء شباب او اطفال او نساء وأضاف بان اهالي الشهداء على قدر من الوعي بان يكون موعد محاكمة مبارك موعدا تاريخيا وأكد على أن تكون مشاعر الجماهير الثورية في حالة براءته مشاعر غاضبة، وأضاف بأنه حينها لن نستطيع السيطرة على الموقف المفتعل الذي أثير باستفزاز الشعب أصحاب "الثأر" من مبارك، اما في حالة ادانته سوف يعتبر الشعب هذا الحكم عادلا وتاريخيا من اجل القصاص لأهالي الشهداء واقامة دولة العدل والقضاء على دولة الطغاة ..

учимся рисовать мастер класс по изо