هل ينام طفلي بجانبي ؟؟

смотреть трейлеры фильмов 2013

نوم الطفل المولود حديثا أو حتي الاكبر سنا بجانب والديه مازال يثير كثيرا من الجدل‏,‏ حيث انقسم علماء النفس والتربية إلي فريقين‏:‏ فريق يري ان نوم الطفل بجوار والديه يفيد في تقوية الترابط بينهما وبالتالي يزيد من شعور الطفل بالحميميه والراحة والأمان‏,‏ كما يساعد علي بناء ثقته بنفسه وتقديره لذاته‏,‏ ويعتقد انصار هذا الرأي أيضا ان نوم الطفل حتي عامه السادس بجانب والديه ينمي قدرته علي التعامل مع الكبار‏.‏ أما بالنسبة للمولود الصغير فانه يسهل عليه عملية الرضاعة الطبيعية‏,‏

 

فالأم تستطيع إرضاع طفلها دون الحاجة للانتقال من مكان لآخر‏.‏ اما الدكتور هاشم بحري استاذ الصحة النفسية بجامعة الأزهر فهو من الفريق الذي يعارض عادة نوم الطفل مع والديه حيث يري ان‏85%‏ من سلوكيات الطفل تنتقل إليه من والديه وعندما يتجسد لدي الأم الشعور بالخوف علي طفلها فان الطفل يشعر لا إراديا أيضا بالخوف إذا ابتعد عن والديه‏,‏ فالأم قد تعتقد انه من المحتمل اصابته بمكروه إذا نام بعيدا عنها وهو بالتالي يشعر بالخطر الشديد من جراء بعده عنها مما يؤثر سلبيا في شخصيته في الكبر‏.‏

كما ان الطفل عندما يجد أمه بجانبه تلبي احتياجاته إذا بكي يفهم بذكائه الفطري ان احتياجاته ستلبي كلما تسبب في حدوث ازعاج أو بكي‏,‏ وتصبح هذه سمة من سماته ويعتقد د‏.‏بحري أنه قد يكون لدي الأم سبب خفي وراء اصرارها علي وضع الطفل بينها وبين زوجها وهو وجود خلافات مستمرة بينها وبين الأب‏.‏ وينبه إلي ان هذا الوضع يساعد في توسيع دائرة الخلافات بينهما ويحذر د‏.‏بحري الأم من حرصها الزائد علي التصاق الطفل بها حتي اثناء نومه لان ذلك سينعكس علي سلوكه ويضعف شخصيته وقدرته علي اتخاذ القرار في حياته بدءا باختيار اصدقائه ونهاية باختيار زوجته‏.‏

учимся рисовать мастер класс по изо