طبيب نفسي: مبارك حاول الثبات في المحاكمة.. ففقد التعاطف الشعبى

смотреть трейлеры фильмов 2013
كشف الدكتور "هاشم بحري" استاذ الطب النفسي بجامعه الأزهر أن "مبارك "حاول ان يكون ثابت فأفقد الجميع التعاطف معه" وبرر بحري قوله بأن مبارك كان لديه فرصة أن يستولي على تعاطف المصريين ولكنه حضر للجلسة بعد صبغ شعره وفي حالة صحية جيدة مخالفة تماما لما قيل من قبل .

 

واضاف بحري :" مبارك كان مركز جدا ومش تايهة اطلاقا وواعي لما يحدث و أكد أن مبارك لا يعاني من الإكتئناب "،وقال :" اكتئاب اية بس ده الشعب اللي جاله اكتئناب! "

وأوضح :" يبدوا أن مبارك فاقد للإحساس في اصعب اللحظات ويبدوا انه امر طبيعي يميزه، فقتله للثوار وسحله المصريين وتحويله للمحاكمة لم يشعر به اطلاقا " ده مش عنده دم ".

وأوضح بحري أن الرئيس السابق لديه" ثبات انفعالي عالي للغاية وحركات جسده وإن ظهرت متوترة إلا انها طبيعية ".

اما عن جمال مبارك فقال بحري:" بالفعل يبدو أن جمال كان يعد كرئيس فالبرغم من توتره النسبي إلا أنه واقف ثابت وينظر في اتجاهات مختلفه ولكنه رافعا رأسه دائما ".

مضيفا :" وهو علي العكس من علاء الذي كان واضح عليه التوتر والتحرك الكثير ويبدو انه كان الأقل تدريبا علي مواجهة المواقف وحتى وهو واقف يخبئ والده ".

وعن حمل كلاهما مصحف قال بحري:" اعتقد انها محاوله لكسب التعاطف ".

اما العادلي فقال بحري :" العادلي كان يجلس في القاعة يبحث عن المجرم وسطها علي اعتبار انه برئ والجميع متهمين وعيناه تتعامل بمنطق ضابط المباحث ".

учимся рисовать мастер класс по изо