تعليق على مبارك ونجليه والعادلي أثناء المحاكمة

смотреть трейлеры фильмов 2013

الرئيس المخلوع:تعاطف بعض المواطنين مع الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك بسبب دخوله قاعة المحكمة على سرير طبي. ولكن سرعان ما تغيرت الرؤية حيث ظهر وبعكس كلام المحامي أنه لا يعاني من اكتئاب حيث أن ملامح وجهه لا تدل على ذلك

 

ولم يفقد وزنه حيث ظهرت دبلته محكمة في أصبعه، كما أنه كان يلبس ساعة وشعره مصبوغ وصوته واضح جدا بالرغم من استلقائه على ظهره. كان من الواضح أيضا أنه يده لا ترتعش، غير أنه كان يبدو عليه بعض القلق من حين لآخر وكان ذلك ظاهرا في تحريك يديه في شعره أو على أنفه أو تربيع اليدين وهي من ضمن الحيل الدفاعية عند التوتر. غير أنه من الواضح أن الرئيس المخلوع لديه ثبات انفعالي قوي جدا ويتضح ذلك من نظرة عينه الواضحة الثابتة.

جمال مبارك:

يمتلك ثبات انفعالي اقل قليلا من والده ولكنه يغطى وجهه بقناع تميزه عينان ثابتتين لا تتحركان وصوت قوي.

علاء مبارك:

يتحرك كثيرا ويبدو عليه القلق والتوتر. كان يميل للأمام أثناء المحاكمة كي يسمع الحديث جيدا، اتسم بالترقب والتوتر وظهر ذلك في رعشه يده ونظرته للأرض

كان واضحا جدا الحاجز أو الستارة التي كونها جمال وعلاء حول والدهما منعا للتصوير بالإضافة للمصحف الذي أمسك به كليهما مما يستدر عطف الشعب.

العادلي:

مفرود الصدر – جلسة معتدلة وينظر للناس في ترقب وبنظرات حادة مما جعلني أشعر أنه مازال يعمل وزيرا للداخلية وأنه مازال ضابط في الشرطة يبحث عن المتهم خارج القفص.

المساعدين:

أغلبهم متوترين وخصوصا من كان يقوم بقرقضة أظافرة وهناك من طلب الميكروفون ليدافع عن نفسه.

القاضي: صوت وملامح حيادية وقوة وحزم في القرارات واعطاني الشعور بصدق قوته وحياديته وأنه ينفذ فعلا المبدأ القائل بأن " العدل أساس الملك".

учимся рисовать мастер класс по изо