لماذا نخجل من زيارة الطبيب النفسي ؟؟

смотреть трейлеры фильмов 2013

يتكون المجتمع من ثلاثة طبقات اجتماعية ...الفقراء والأغنياء والطبقة الوسطى.

الفقراء: وهم لا يخجلوا من زيارة الطبيب النفسي لأنه لا حرج لديهم (مبدأ ضربوا الأعور على عينه .....).

الأغنياء: وهم لديهم من الثقافة والعلم مما يمكنهم أن يدركوا أن زيارة الطبيب النفسي مثل زيارة أي طبيب آخر.

الموظفين (الطبقة الوسطى): الشباب في بداية حياته يسعى للنهوض بمستواه الاقتصادي والاجتماعي ويخشى أن يعطله أي مرض عن بلوغ هذا الهدف ومنها المرض النفسي حيث تؤثر سمعة المريض على احتياجاته ونموه وفرصته في اللحاق بوظيفة مميزة أو انتقاء زوجة لها وضع خاص.

المدخل الثقافي

يلجأ الناس في الأوساط البسيطة اقتصاديا وعلميا إلى وضع المرض النفسي تحت مظلة الأعمال والسحر والشعوذة وبالتالي يلجأوا للمعالجين الشعبيين. ولكنهم وبعد عدة محاولات غير صحية وغير علمية يضطروا للجوء للطبيب النفسي ولكن بعد فوات الأوان حين يكون من الصعب العلاج وتكون فرصة الشفاء قد ضاعت بالفعل. وكان بإمكانهم الحصول على فرصة شفاء بسهولة إذا كانوا قد بدءوا العلاج في مراحل المرض الأولى. وبالتالي، فهم يكونون فكرة سيئة عن المرضى المترددين على العيادات وصورة أسوأ للتشخيص والعلاج ومآل المرض.

ويمكن علاج هذه المشكلات من خلال استشارة الطبيب بعد المحاولات الأولية للسيطرة على المرض. وفي حالة فشل هذه المحاولات، يجب الإسراع في العلاج دون خجل حتى يتم الشفاء.

учимся рисовать мастер класс по изо