زهور تذبل قبل الأوان

смотреть трейлеры фильмов 2013

زهور تذبل قبل الأوان ، وسرعان ما يجف أريجها ، فهم لا يجدون في الحياة لذة أو متعة في ظل أبوين قاسيين فيفضلون الانتقال إلى العالم الآخر انتقاماً من آبائهم أو عقاباً لهم على سوء معاملتهم .

هكذا يفكر الأطفال، هذه ليست تخيلات أو أحاديث نظرية بل أرقام مفزعة تضمنتها إحصائية حديثة تشير إلى أن الانتحار هو ثالث سبب للوفاة في السن من‏15‏ إلى‏24‏ عاما وسادس سبب في السن من‏5‏ إلى‏14‏ عاما على مستوي العالم فما الذي يقتل البهجة في قلوب الصغار ويطفئ البريق من عيونهم ويدفع بهم للتفكير في التخلص من الحياة‏.‏ ومن يتصور أن الأطفال في مصر لا ينتحرون‏..‏ .

طفلة عمرها ثماني سنوات ونصف تلميذة في ثانية ابتدائي‏..‏ والدها ووالدتها يحملان درجة الدكتوراه‏..‏ لم تبحث عن اللعب مثل اقرانها بل بحثت عن طريقة للتخلص من حياتها‏..‏ في المحاولة الأولي قذفت بنفسها من نافذة منزلها في الدور السادس وفي الثانية ألقت بنفسها أمام إحدى السيارات أثناء عبورها الطريق وكررت نفس المحاولة بعد أسبوع‏..‏ وهنا أدرك الأب أن ابنته تعاني من مشكلة فقرر عرضها علي الطبيب النفسي‏.‏

وفي عيادة د‏.‏ هاشم بحري رفضت الطفلة الإجابة عن أسئلته أو اللعب بالألعاب المخصصة للاختبارات النفسية والتي منها رسومات ومكعبات لمدة ثلاثة أسابيع بعدها بدأت تتكلم ببرود شديد وبابتسامة باهتة عن الموت وبدأت تفضفض وتصف قسوة والدها وتتذكر أنه في أحد أعياد ميلادها انهال عليها بالضرب لمحاولتها الغناء بحجة أن صوتها عورة ، كما أنه منعها من مزاولة أي نشاط مثل زميلاتها الذين في مثل سنها كالنشاط الرياضي والرحلات المدرسية ومنعها أيضا من مشاهدة التليفزيون لاعتقاده أنه حرام وبالرغم من أنها متفوقة في المدرسة إلا أنها تجد صعوبة في فهم الدروس‏.‏ وبعد دراسة أجراها فريق طبي برئاسة د‏.‏ هاشم شخصوا حالة هذه الطفلة بأنها مصابة بحالة إكتئاب عظمي أعراضها‏:‏

‏-‏انعزال إجتماعي شديد‏.‏

‏-‏عدم الاهتمام بالنفس‏.‏

‏-‏ تبول لا إرادي‏.‏

‏-‏ قضاء ساعات كثيرة في المذاكرة‏.‏

‏-‏النحافة الشديدة نتيجة فقدان الشهية‏.‏

وكل هذه الامور تاتي لقصوة الاهل الزائدة والمبالغ بها ما يجعلهم يتعاملون مع انباءهم كالوحوش.

учимся рисовать мастер класс по изо