طفلك بيتحرك كتير؟.. إليكِ هذه النصائح

смотреть трейлеры фильмов 2013

هل لاحظتِ يوما أن طفلك يتحرك كثيرا؟. حسنا طبيعة الأطفال في حب اللعب والحركة المستمرة طول الوقت، لكن هناك أطفال نشاطهم يفوق النشاط الطبيعى لكل طفل.

إذا كان طفلك من النوعية الثانية فإليكِ بعض النصائح المهمة للتعامل معه، وبالطبع أن هذه النصائح لا تعتبر علاجا في حد ذاتها، لكنها أسلوب حياة يساعد الطفل على المرور بسلام وبأقل الخسائر من هذه الأزمة.

أشارت سميحة نصر، أستاذ علم النفس ورئيس شعبة بحوث الجريمة بالمركز القومى للبحوث الجنائية والإجتماعية، أن الطفل الحركى هو ذلك الطفل الذى يركز فى شىء واحد الأ وهو اللعب وإثارة من حوله.

وأضافت أنه من الممكن أن نستخدم تركيز الطفل الحركى فى أشياء لصالحنا مثل توجيهه لمذاكرة مادة واحدة كالحساب أو الجغرافيا مثلا من خلال الإستعانة بإخصائيين نفسيين، كى نجعله يحتفظ بالمعلومة التى يتلقاها.

وذكر هاشم بحرى ، أن من المشاكل التى يسببها الطفل للأم دوما هى عمل ضوضاء فى الفصل الدراسى بالمدرسة، بينما لا يسمع كلام من يوجه إليه الحديث كما أنه لا يطبق أى قواعد تفرض عليه سواء من الأم أو من المدرسة، ويشتت إنتباه الأطفال الأخرين، ويجعل الأهل يمتنعوا عن زيارة منزلهم، كما أنه من الممكن أن يقضى على الأحمر واليابس فى منزلك ويعرضه للتلف.

تعاملك الخاطىء معه

وأضاف الدكتور هاشم بحرى، أن الأم ممكن أن تعمل على زيادة تشتيت الطفل الحركى من خلال تكليفه بتكليفات كثيرة أكثر من طاقته مما يعمل على تشتيته، بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تجلسه فى مكان يعرضه أكثر للتشتيت كالتواجد أمام التليفزيون.

قالت الدكتورة سميحة نصر، أن الطريقة المفضلة للأم فى التعامل مع طفلها الحركى هى تحبيبه فى الشىء الذى تطلبه منه عن طريق التفاهم ونظام المكافئات دون عنف فى التعامل معه، والمكافئات قد تكون مادية مثل إعطائه شيكولاته أو هدية وقد تكون معنوية عن طريق تشجيعه معنويا من خلال إعطائه حضن أو قبلة كلما أطاع الأم وفعل شىء جيد.

طرق العلاج

قال الدكتور هاشم بحرى، كلما كان الطفل أصغر كلما كان يتم علاجه عن طريق الأدوية مثل المنشطات فبالاضافة الى انها تقلل من الحركة الزائدة فانها ترفع من الأداء العقلى له وتزيد من قوة التركيز، ولكن عندما يكبر يكون علاجه سلوكى، أى نفهم ما الذى يحبه ونساعده على الوصول إليه بكافة الطرق، بحيث يكون لديه قدرة أكبر على الإستيعاب والفهم.

وأضاف أن العلاج السلوكى من أفضل طرق المذاكرة، حيث يحتاج الطفل إلى إخصائى نفسى متفرغ لكى يعلمه كيفية التعامل الصحيح مع الأخرين.

وأوضحت الدكتورة سميحة نصر، أن أفضل طرق المذاكرة مع الطفل الحركى هى أن أجعله يستخدم كل حواسه ومنها السمع والبصر، وذلك من خلال جعل الأم تقرأ المفترض أن يذاكره، وبذلك نكون نشطنا لديه حاسه السمع، وبعد ذلك أجعله يكتب ما قرأته الأم وبذلك يكون نشطنا لديه حاسه السمع أيضا، وبعد ذلك أجعله يقرأ ما قراأته الأم وكتبه هو حتى أنشط لديه حاسه الكتابة، فبذلك الطريقة إذا نسى الطفل ما كتبه فعينيه ستذكره بما قرأه وأذنيه ستذكره بما سمعه وبالتالى يديه ستتذكر ما كتبه، فكل تلك الحواس تعمل فى شكل دائرى يساعد الأخر على التذكر.

учимся рисовать мастер класс по изо