تحذير للرجال: المرأة الحسناء تقصف عمرك

смотреть трейлеры фильмов 2013

لعروس الجميلة حلم بالنسبة للرجل ودائما ما تكون على رأس شروطه في رحلة البحث عن فتاة الأحلام وشريكة الحياة، لكنه لا يعلم أنه من الممكن أن ينقلب الحلم إلى كابوس وأن تلك العروس الجملية قد تكون نقمة عليه. هذا ما أكدته الدراسات الحديثة التي أظهرت أن الفرق في متوسط العمر بين الزوج المرأة الجميلة والأخرى القبيحة قد يصل إلى 15 في المئة من متوسط عمر الرجل.. بل يصل الأمر إلى أمراض بالقلب وأمراض أخرى، فالرجل أصبح يدفع ثمن دقائق يقضيها مع امرأة جذابة.
«السياسة» تناقش هذه الدراسة نفسيا واجتماعيا وتتوصل لحقيقة ارتباط عمر الرجل وتأثره البدني بمدى جمال المرأة، وتستطلع آراء عدد من الرجال.
حقيقة علمية أكدتها ونشرتها جامعة فالنسيا الأسبانية في دراسة حديثة تظهر أن المرأة الجميلة تقلق الراحة، وتؤثر في صحة الرجل وتقصر عمره، وأوضحت الدراسة أن بقاء الرجل لمدة 5 دقائق فقط بمفرده مع امرأة جذابة قد يؤدي إلى إصابته بأمراض القلب أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو العجز الجنسي، والأخطر أنه يقصر من عمره أيضا، وأشارت الدراسة إلى أن السبب وراء هذه الأمراض ارتفاع هرمون يسمى «الكورتيزول» داخل جسم الرجل بمجرد أن يجلس أمام امرأة جميلة لمدة طويلة، وهو هرمون الإجهاد، وينتجه الجسم في حالات الإجهاد الجسدي أو النفسي، وارتفاع معدلاته يمكن أن يضر الجسم.
وأكدت الدراسة أن النساء اللواتي حصلن على 14 من 20 كمعدل للجمال فما فوق يصبحن أرامل في بداية حياتهن، أو في منتصفها بينما النساء الأقل جمالا يعيش أزواجهن أكثر بنسبة تتراوح بين 20 و30 في المئة، وأثبتت أيضا أن 80 في المئة من الرجال يعانون جمال زوجاتهم ويتحملون عبئا نفسيا كبيرا، الشيء الذي يؤدي إلى إصابتهم بأمراض قد تضع حدا لحياتهم.
ولم تكن تلك الدراسة هي الوحيدة التي تؤكد ذلك، فقد أكدت دراسة أميركية لجامعة «كونيكتيكت» أن الفرق في متوسط العمر بين زوج الجميلة وزوج القبيحة قد يصل إلى 12 سنة وهي مدة طويلة إذ تشكل أكثر من 15 في المئة من متوسط عمر الانسان، حيث إن الرجل الذي يتزوج امرأة ليست جميلة أو متوسطة الجمال لن يعاني المشكلات النفسية والصحية التي تتراكم نتيجة الغيرة على الزوجة الجميلة.

شخصية المرأة وطباعها

استطلعنا آراء عدد من الرجال، يقول أحمد صلاح: طبيعي أن يبحث الرجل عن امرأة جميلة للارتباط بها، وأظن أن أسلوب التعامل معها هو الذي يتسبب في مشكلات قد تسبب أمراضاً بعد ذلك، ولكن ليس من المنطقي أن يتزوج رجل بامرأة قبيحة ليطيل عمره أو ألا تأتيه الأمراض، فكل ذلك من الممكن أن يحدث بعيدا عن الزوجة، وإذا كان الأمر حقيقياً فلن أهتم به وسأبحث عن امرأة جميلة من أجل الزواج منها.
محمود عبدالله: أرى أن أي مشكلات صحية تحدث للرجل بسبب ارتباطه بامرأة جميلة لا تكون بسبب جمالها ولكن بسبب شخصيتها، فمن الممكن أن تكون مغرورة بهذا الجمال وتتعامل معه بشيء من التكبر والتعالي، وهو ما يجرح الرجل، كما أن غيرته عليها يجعله في حالة عصبية طوال الوقت وقلق من أن ينظر إليها أحد، وهذا أيضا يعود لتعامل المرأة مع جمالها، فأرى أن السبب المرأة نفسها وليس جمالها، ولذلك يجب على الرجل أن يبحث عن امرأة شخصيتها محترمة ويستطيع التعامل معها وتستطيع أن تحافظ على هذا الجمال من حيث المظهر والملابس، وهذا ما حدث معي بالفعل.
سعيد الخميسي: لا أصدق أن تتسبب المرأة الجميلة في وفاة الرجل أو إصابته بأمراض، فمن الممكن أن يصاب بأمراض بسبب ارتباطه بامرأة قبيحة أيضا، فالمهم في كل الأحوال حسن الاختيار وليس الجمال وحده، فمن الممكن أن يتزوج امرأة تدخله في كثير من المشكلات بسبب طباعها السيئة سواء كانت جميلة أو قبيحة، فحلم أي رجل أن يتزوج بامرأة حسنة المظهر بالطبع ولن يفكر أحد في كونها ستسبب له الوفاة أم لا لأن الأعمار بيد الله، وأنا زوجتي جميلة الحمد لله ولم تسبب لي أي مشكلات صحية لأن بيننا تفاهماً ونعرف كيف نتعامل مع بعضنا، وأغير عليها لكن ليست غيرة مرضية. أحمد عبد المنصف: بالطبع أبحث عن فتاة جميلة من أجل الارتباط بها، لكن إذا كان الأمر سيسبب لي المتاعب والوفاة مثلما تقول الدراسة فلا جدوى من هذا الزواج، وهناك حل وسط بين الزواج من امرأة جميلة تسبب الأمراض وامرأة قبيحة لن أطيقها، فهناك فتيات متوسطات الجمال وهذا أفضل بكثير، هذا بجانب أنني غيور جدا والارتباط بامرأة جميلة بالفعل سيتسبب في مشكلات كثيرة.

ما يترتب على الجمال

تقول د. هالة يسري، أستاذة علم الاجتماع بجامعة عين شمس: من الممكن أن يكون هناك ارتباط بين عمر الرجل وزواجه بامرأة جميلة، وكن يتوقف ذلك على سلوكيات الرجل بعد هذا الارتباط، فمن الممكن أن يكون غيوراً لا يتحمل نظرات الآخرين لها، وبالتالي يصبح عصبيا ومتوترا وقلقا وفي حالة شجار دائم، فكل ذلك يؤدي إلى تراجع في صحته ويصيبه بأمراض العصر، مثل الضغط والسكر والقلب، وهذه الأمراض يمكن أن تتفاقم في حال كبت المشاعر وعندما تتدلل المرأة بجمالها على الرجل وتفرض سيطرتها عليه وتقهره، ويترتب على ذلك اكتئاب حاد ومستمر يؤثر بشكل سلبي في الصحة بشكل عام، ما يجعل الرجل يبدو أكبر سنا من عمره الأصلي، فيجب أن نؤكد أن جمال المرأة في حد ذاته ليس هو المتسبب بالأمراض.
ما يترتب على هذا الجمال وأسلوب التعامل بين الزوجين أيضا يؤدي إلى ذلك، على عكس الارتباط بالمرأة القبيحة فالرجل يكون بعيدا عن كل تلك السلوكيات، ولكنه من الممكن أن يعاني طباعها أيضا، فلا توجد حالة واحدة بالطبع، فتختلف الأمور من حالة لأخرى، ولكن في كل الأحوال يجب أن يكون هناك ثقة متبادلة بين الطرفين، وأن يتفهم كل طرف لمشاعر ومخاوف وأحلام الطرف الآخر، وأن تعمل المرأة على تحويل جمالها إلى مصدر سعادة وطول للعمر بالتفاهم مع زوجها وعدم إثارة غيرته، وأن يتجنب الطرفان أي مشكلات خاصة بهذا الجمال.

عوامل مؤثرة

يقول الدكتور هاشم بحري رئيس قسم الطب النفسي بجامعة الأزهر: هناك عوامل عدة مؤثرة تقوي تأثير الارتباط بامرأة جميلة على عمر الرجل، مثل شخصية الرجل ومدى تأثره بمن حوله، فنجد أن الرجال أصحاب الشخصية القوية لا يتأثرون بسهولة بالعوامل المحيطة بهم، عكس ضعيفي الشخصية الذين يتأثرون بسهولة بأي مؤثر خارجي سواء الفرح أو الخوف أو الغضب، وبالتالي ارتفاع هرمون الأدرينالين في الدم يؤدي إلى تسارع دقات القلب، وهذا ما يشعر به الانسان حين ينفعل، كما أن الغيرة المرضية عند الكثير من الرجال لا تفرق بين المرأة الجميلة والقبيحة فهي في مكنون شخصية الرجل، فهو ينفعل بشدة غاضبا حينما يجد أي شخص يتودد إلى زوجته أو يقترب منها، وهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم المفاجئ وقد يسبب لصاحبه نزفاً دماغياً أوقد يصاب بالجلطة القلبية أو الموت المفاجئ، فكثيرا ما نسمع عن حالات إصابات تنتج عن لحظات الانفعال الشديد، وهذا هو ما يحدث في حالات الزواج سواء من جميلة أو قبيحة، فالجمال في حد ذاته ليس له تأثير على العمر، ولكن تصرفات الزوج وانفعالاته وردود الفعل على أشياء تحدث حوله أو حول زوجته هي التي تسبب ذلك.

لكل أجل كتاب

يقول الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى السابق بالأزهر الشريف: الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى ولكل أجل كتاب، لقوله تعالى: «فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون»، فلا يوجد شيء يطيل أو يقصر العمر، والأهم من التفكير في كون العروس حسناء أو قبيحة فالأفضل التفكير في شخصيتها وطباعها، ويجب أن تكون أمينة على نفسها وعلى ماله وولده وتتحمل المسؤولية لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، فالمرأة راعية في البيت ومسؤولة عن رعيتها)، والزواج سكن ومودة ورحمة فالله سبحانه وتعالى قال: «وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً»، كل هذا أهم من التفكير في أن الجميلة تطيل العمر والأخرى تقصره، فمن الممكن أن تكون الزوجة جميلة ولكنها توفر لزوجها الراحة التي تطيل عمره، والعكس صحيح.

مواقف نفسية وعصبية

عن حقيقة ارتباط عمر الرجل وتأثره البدني بمدى جمال المرأة من الناحية العلمية حسبما جاء في الدراسة.. يقول د. محمود هاشم- استشاري أمراض الباطنة: الدراسة تؤكد أن السبب وراء هذه الأمراض ارتفاع هرمون يسمى «الكورتيزول» داخل جسم الرجل بمجرد أن يجلس أمام امرأة جميلة لمدة طويلة، وهو هرمون الإجهاد، وينتجه الجسم في حالات الإجهاد الجسدي أو النفسي، وارتفاع معدلاته يمكن أن يضر الجسم، ولذلك أقول إن هذا الهرمون بالفعل هو المسؤول الرئيس عن الأمراض التي تأتي للرجل بصرف النظر عن ارتباطه بامرأة جميلة، حيث إن هذا الهرمون يرتفع وينتج عن التعرض لمشكلات ومواقف نفسية وعصبية، وتفرزه الغدة الدرقية أو الغدة فوق الكلوية. وهذا من الممكن أن يحدث عندما يصاب الرجل بالاكتئاب أو الخوف أو التوتر أو القلق أو الغيرة أو أي موقف صعب، فإذا نتج عن ارتباطه بامرأة جميلة تلك الأحاسيس فمن الممكن أن يرتفع لديه هرمون» الكورتيزول» الذي يتسبب في أزمة قلبية أو ارتفاع الضغط أو السكر، ومن الممكن أن يحدث ذلك في حالة زواجه بامرأة جميلة أو غير جميلة أو بعيدا تماما عن الزواج، فمن الممكن أن تكون لديه مشكلة في العمل أو الشارع ويتعرض لذلك.

учимся рисовать мастер класс по изо