امهات يتهمون "يوتيوب" بتعليم الأطفال "الجنس والعنف"

смотреть трейлеры фильмов 2013

حالة من الغضب عبرت عنها سيدات مصر بسبب موقع «يوتيوب» الذي اتهموه بإفساد سلوك اولادهم، بسبب عرضه لعدد من الفيديوهات التي تحتوي على سلوك خاطئة و محتويات جنسية تهدد مستقبل الأطفال.

* حكايات الاطفال مع فيديوهات اليوتيوب

- فيديوهات صفحتي «toy freaks» و «bad baby victoria» يغيران سلوك الاطفال للاسوأ

وفي محاولة «الفجر» التوغل داخل المشكلة لرصدها قمنا بالتحدث مع بعض الأمهات اللاتي وضحن لنا الأزمة وحقيقتها، فتقول شهد جمال: أنا أم لطفلة عمرها لم يتخطى العامين، أعاني من مشكلة أثناء تربيتها بسبب اليوتيوب، فأنا كنت أجعل ابنتي تقوم بمشاهدة كارتونات وأناشيد للأطفال على موقع يوتيوب، وفجأة ظهرت أمامها عدة صفحات يُعرض عليها فيديوهات للأطفال تضر بسلوكهم، ومن بين تلك الصفحات صفحتي «toy freaks» و «bad baby victoria».

وتابعت: «ابنتي تابعت في البداية تلك الصفحات إلى أن وجدتها تقوم بتقليد الفيديوهات التي تعرض فيها، فمثلاً ذات مرة شاهدت فيديو لطفلة تقوم لرمي طعامها على الارض ففعلت مثلها، ومرة أخرى شاهدت فيديو لطفلة ترمي ألعابها على الارض فقامت بتقليدها أيضاً، وعندما انتبهت أن سبب تلك السلوكيات العنيفة سببها تلك الصفحات حاولت الخروج منها، إلا أنها كانت تظهر ولن تختفي، وبعدها حاولت إبعاد طفلتي عن اليوتيوب نهائيا إلا أنها كانت بالنسبة لها كالإدمان وابعادها عن تلك الفيديوهات السيئة اصبح صعب».

لذا طالبت شهد بأن يتم وقف يوتيوب لعرض تلك الصفحات او وقف عرضها بكافة الدول العربية، نظراً للعنف والعصبية وقلة الأدب على حد وصفها التي تتسبب فيها تلك الصفحات للأطفال، والتي تعتبر أزمة تعاني منها الكثير من الأمهات.

فيما قالت إلهام محمد: أنا عندي طفل 4 سنوات، بسبب مشاهدة لبعض الفيديوهات الأجنبية على اليوتيوب أصبح عنيف جداً وصوته عالي دائماً، حيث أن تلك الفيديوهات تعلم الاطفال العنف العصبية، كما أن سلوكه اصبح سئ ولا يسمع لأي نصائح حتى ولو قمنا بمعاقبته، فابطال الفيديوهات أصبحوا الأكثر إقناعاً له، ونحن كأمهات نريد فلترة اليوتيوب من تلك للفيديوهات التي تخلق جيل جديد أكثر عنفاً وعصبية ولا يتحكم في أعصابه.

- قناة «SuperHeroes Toys t.v» على اليوتيوب تعرض للأطفال فيديوهات جنسية

تقول بسمة مسعود: أم لطفلين ولد 5 سنوات، وبنت عمرها 4، أنه يوجد قناة على اليوتيوب اسمها «SuperHeroes Toys t.v» تلك للقناة تعرض فيديوهات تحتوي على إيحائات جنسية لا تتناسب مع الأطفال، فقد تصل الى عرض مشاهد جنسية كمشهد لإمرأة حامل، أو رجل يقبل حبيبته وهكذا، وهذه المشاهد يقوم للأطفال بتقليدها بدون وعي أنها من المحرمات وعند منعهم منها يشدوا لها أكثر، ولأن الممنوع مرغوب فالرغبة في مشاهدة تلك القناة أصبح حتمي لديهم.

وتابعت: نحن نحاول أن نجد لهم بدائل لتلك القنوات والفيديوهات على اليوتيوب حتى لا يزيد تعلقهم بها، وحتى لا تصبح جزء من شخصيتهم فيما بعد، كما نريد أن نعرف سبب وجود مثل تلك القنوات وسبب عرضها على للأطفال فهل يسعون لتعليم الاطفال الأمور الجنسية منذ صغرهم لينشغلوا به عن الحياة.

* محتويات صفحات وقنوات يوتيوب المزعجة

فيديوهات صفحتي «toy freaks» و «bad baby victoria» يعرضان فيديوهات لعادات سيئة للأطفال فمثلا نجد فتاة تقوم بإخراج الطعام من فمها بطريقة سيئة وترميه على الارض، أو فيديو آخر لفتاة تقوم بضرب أخرى وتقوم بقص شعرها، وأخرى تقوم بتكسير ألعابها ورمّيها في حجرتها.

اما على قناة SuperHeroes Toys t.v فيختلف الأمر كثيراً عن السلوكيات السيئة، ففيه تعرض فيديوهات تحتوي بداخلها على إيحاءات جنسية تثير تساؤلات الأطفال وتجعلهم يقلدوها، وأقل تلك الإيحاءات إحراجاً يندرج تحت القبلات والأحضان، فالفيديوهات تحتوي بداخلها على ما هو أكثر من ذلك.

- أستاذ علم الاجتماع: الرياضة هي منقذ الأطفال من عنف وجنس فيديوهات اليوتيوب

وعن الحالة النفيسة للأطفال قال هاشم بحري، أستاذ علم الإجتماع، أن تلك الفيديوهات كارثة حقيقية، حيث أن بسببها مستقبل الأطفال متدمر، نتيجة تخزين مشاهد العنف او الجنس التي تعرضها تلك الفيديوهات في ذاكرته اللاواعية والتي تتكون منها شخصيته مستقبلاً.

وأشار بحري، في تصريحه لـ«الفجر» ان الحل الذي يقوم به الأطفال هو خلق بدائل للأطفال بدلاً من التليفزيون والانترنت الذي يحتوي على تلك الفيديوهات السيئة، وتلك البدائل قد تكون في لعب الرياضة مثلاً.

خبير اتصالات: رفع قضية على وزير الاتصالات حل الأمهات لحجب المواقع الغريبة على اليوتيوب

ومن ناحية أخرى قال أحمد ابو قريش، خبير الاتصالات، انه في ظل ضعف منظمات المجتمع المدني وضعف المشاركات الاجتماعية يجب على اهالي الأطفال وخصوصاً الأمهات التي تسعى لغلق الفيديوهات المنتشرة على اليوتيوب وتسئ من سلوكيات اولادهم أن يتبعوا تلك الحلول الثلاث وهي: «إثارة القضية إعلامياً، أو التقدم ببلاغ للجهاز القومي لتنظيم للاتصالات».

وتابع في تصريحه لـ«الفجر»: الحل الثالث هو تقدم عدد من الأمهات برفع قضية على وزير الاتصالات والجهاز القومي لتنظيم للاتصالات لحجب تلك المواقع والقنوات من اليوتيوب لما تشكله من اخطار على الأطفال والمجتمع، هذا مع الحرص بعدم المساس لحرية الرأي والتعبير.

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بوابة الفجر: امهات يتهمون "يوتيوب" بتعليم الأطفال "الجنس والعنف"

учимся рисовать мастер класс по изо