تعــرفى على مـا لا يحبه زوجك فى تصرفــاتك

смотреть трейлеры фильмов 2013

المثل يقول»الزواج أوله تدليل وآخره تذليل» هكذا نجد الأزواج دائما يفكرون ولكن لا ينطقون ولا يعرف أكثر المحيطين بالزوج عن مشاكله أو مشاعره فهو دائم التحفظ على أسرار بيته عكس الزوجة فهى دائمة الشكوى والفضفضة لمن حولها وحتى لمن لا تعرفهم !

فعادى أن تسمع زوجة تحكى مشاكلها فى وسيلة مواصلات مع أغراب كنوع من التنفيس ودائما يلوك لسانها بكثرة المسئوليات والمقارنة بأيام الهنا والعز والراحة فى بيت أهلها ..أحدث الدراسات الأسرية قررت أن تحدد فقط أشهر الشكاوى التى يشعر بها الأزواج ويتكتمونها وحصرت الدراسة أشهر 8شكاوى متكررة بين الأزواج ،والطريف أننا وجدنا أنها فى أغلبها نفس مشاكل الزوجات مع فروق بسيطة..نصف الدنيا تعرفك على الشكاوى وتنصحك بكيفية تفاديها أو تقليل خسائرها الزوجية.

1 -زوجتى لا تمنحنى تقديرا يرضينى

ترى د. محبات أبو عميرة أستاذ التربية بجامعة عين شمسأن الحاجة إلى التقدير مشكلة كبيرة تواجه الكثير من الأزواج فالمرأة تحتاج إلى الشعور بأن الزوج يقدرها ويحترمها ويحاول أن يخفف عنها ما تتحمله من مسئوليات والرجل كذلك يحتاج إلى تقدير زوجته له من خلال كلمة طيبة أو لمسة حانية بعد عودته من يوم عمل شاق وقديما كان الرجل إذا ركبت معه زوجته السيارة يسارع بفتح الباب لها حتى تركب وكان هذا يسعدها كثيرا أما فى العصر الحالي فكثير من الأزواج والزوجات أيضا يفتقرون إلى أبسط قواعد التعامل ولهذا يجب على المتزوجين حديثا تعلم هذه القواعد لتستمر الحياة الزوجية.

2 - كثرة الطلبات أنستها كلمات الحب

يوضح د. هاشم بحري استشاري الطب النفسي بجامعة الأزهرأن المرأة بطبيعتها تحتاج إلى أن تسمع من زوجها الكلمات الطيبة والتي تعبر عن أن مشاعره نحوها ما زالت كما هي ولم تتغير ولذلك فإن الزوج يجب أن يكون لديه حرص على توجيه كلمات الشكر والامتنان لزوجته عن كافة الأعمال التي تقوم بها داخل المنزل، لأن هذا الأمر يخفف المشقة عنها بشكل كبير، كما أنه يشعرها بمدى قيمتها وأهميتها لدى زوجها.

3 - شكواها المستمرة من متاعب مسئوليات البيت والأبناء

يرى د. هاشم بحري أن هذه الشكوى هنا للزوجة وليس للزوج وعلى الزوج أن يشكر زوجته على رعايتها لبيته وتربيته لأبنائه "سلمت يداكِ" تعبيرًا عن سعادتك بطهي زوجتك، ولا لجملة «الله يرحم أيامك يا أمي وأيام طعامك الشهي» لمسة حنان على كتف المسكينة التي تقف بالساعات لتدير البيت، وتؤدي مهامها المنزلية، ولا لتجاهل معاناتها وشكواها والتعامل معهما باستهانة. وأن يكون موجودا لأخذ رأيه وحث الأبناء على مساعدة الأم وعدم تحميلها كل الأعباء المنزلية، ولا للجلوس معهم أمام الكمبيوتر أو التلفاز، بينما هي لا تكاد تستطيع أن ترفع قدميها من التعب، ولا يشعر أحد بها.

4 -نساء العالم يريننى رومانسيا ما عدا زوجتى

تقول د. محبات أبو عميرةإن الكلمة الحلوة لها مفعول السحر على أذن كل من الزوج والزوجة بحيث تستطيع الكلمة الحلوة أن تخفف تعب اليوم كله ويكفى أن يستمع الزوج لكلمة طيبة بعد عودته من العمل فكثير من الرجال يحبون سماع الكلمات الطيبة تخفيفا ليوم العمل الشاق.

5 - يقول الزوج: ظننت بأنى أفعل خيرا حين تركت لزوجتي مسئولية البيت والعائلة بالكامل، لكني لاحقا وجدتها متذمرة من هذا ومني.

ترى د. محبات أبو عميرةأن الحوار المستمر أساس لحل هذه المشكلة كما أنه على كلا الطرفين احترام الرأي الآخر والوصول إلى نقاط للاتفاق بعيدا عن أعين الأولاد لأن حدة النقاش أمام الأولاد تخلق شخصية مهزوزة تكره الارتباط في المستقبل.

-6 فتور العلاقة الحميمية بالنظر إلى بداية سنوات الزواج

ويضيف د. هاشم بحري أن الزوج يجب أن يكون لديه قناعة بأن العلاقة الحميمة ضرورية بالنسبة للحياة الزوجية في ظل انشغال الزوج الدائم بالعمل ومحاولة توفير سبل الحياة الكريمة له ولأسرته ويجب أن يعلم أن علاقته الحميمة بزوجته ستساعده كثيرًا على التخفيف من ضغوط الحياة، وتزيد من القرب بينهما، وعلى العكس من ذلك فإن توتر علاقة الزوج والزوجة ببعضهما البعض سيزيد من الأعباء والضغوط النفسية التي يتعرض لها كل منهما.

7 -لا تهتم بمشاكلى وإحباطاتى فى الحياة

ترى د. محبات أبو عميرةيجب على كلا الزوجين الابتعاد عن الحديث عن مشاكل العمل داخل البيت فما ذنب الأسرة والأولاد في هذه المشاكل ولهذا يجب على الأقل مرة كل أسبوع خروج الأسرة خارج البيت للتنزه ولو في مكان عام حتى نعيد الدفء الأسرى الذي تفتقده الكثير من الأسر المصرية وحتى نكسر حدة الاغتراب داخل البيت خاصة بعد انتشار الوسائل التكنولوجية داخل البيت فكل فرد من أفراد الأسرة يعيش في جزيرة منعزلة عن الآخر لذا يعيد الخروج للتنزه المودة والدفء بين أفراد الأسرة الواحدة.

ويقول د. هاشم بحري حول هذه الشكوى من خلال مجموعة من عبارات الشكر والامتنان يمكن للزوج أن يجعل علاقته بزوجته أكثر استقرارًا ورومانسية. وينبه أن هذا السلوك يقلل بشكل كبير من الشكوى التي نراها على ألسنة بعض الزوجات اللاتي يشعرن دائمًا بالإحباط من أزواجهن الذين لا يشعرون بما يتحملنه من أعباء داخل المنزل. فالزوجة نتيجة غياب كلمة الشكر تشعر بأن زوجها أناني لا يهمه سوى نفسه.

8 - الرتابة عنوانها.. لا تجديد فى مظهرها أو البيت

تعلق الدكتورة محبات أبو عميرة على هذه المشكلة قائلة إن الزوجة أحيانا تهتم بمظهرها الخارجي في العمل أكثر من اهتمامها بمظهرها داخل البيت وكذلك الرجل يبدو في أحسن صورة وداخل البيت لا يهتم بمظهره ولهذا بقليل من التنظيم تنتهى هذه المشكلة ولابد من تغيير أماكن الأثاث المنزلي من وقت لآخر لكسر حدة الرتابة داخل المنزل ويمكن وضع لمسات بسيطة كباقة من الزهور الطبيعية أو شموع أو أباجورة بسيطة تضيف لمسة جمالية من خلال الإضاءة وعلى الزوجة الاهتمام بمظهرها داخل البيت فما يصلح من الملابس للطبخ لا يصلح للنوم وعليها أن تغير ملابسها ثلاث مرات يوميا على الأقل ملابس للعمل وملابس للبيت وملابس للنوم حتى تبدو الزوجة في أبهى صورة وهذا ما تغفله الكثيرات من الزوجات .

учимся рисовать мастер класс по изо