فقدان الثقة بالنفس.. مواقف في الحياة تحرج النساء

смотреть трейлеры фильмов 2013

الكثير منا يصاب بحالة من عدم الثقة بنفسه وبقدراته خاصة في مرحلة الشباب، فعندما يقع الشخص تحت ضغط أو تأثير انفعالي، سواء أثناء مقابلة في العمل أو حينما تلقى عليه مسؤولية، يشعر بعدم الثقة بنفسه وبقدراته الشخصية، وهذا المرض يسبب الكثير من المشاكل في حياة المصاب، فيجعله دائما مترددا في ما يفعله إذا كان صوابا أو خطأ، وغير واثق في اختياراته المستقبلية، كما يسبب انعدام الثقة بالنفس مواقف محرجة خاصة للفتيات والنساء.

لقاهرة - الثقة بالنفس هي على نحو ما صفة من صفات القرن الحادي والعشرين، نستخدمها أحيانا لتعريف الكاريزما وأحيانا لتفسير جرأة أحدهم الزائدة عن اللازم، والعكس صحيح. فأحيانا نحدد طبيعة شخصية الفرد الذي أمامنا إن كان واثقا من نفسه وفي آرائه أم مهزوز الشخصية ومرتبكا، والثقة بالنفس ليست أكثر ولا أقل من مجرد حكم صادر من نقد ذاتي يحد من إمكانياتك وحرية تحركاتك.

ويقول عالم النفس الدكتور توماس شامورو، في كتابه "الثقة الحقائق المفاجئة عن كم تحتاج وكيفية الحصول عليها"، إن "نقص الثقة بالنفس قد يكون في الواقع أمرا حيويا للنجاح، لأن نقص ثقتك بنفسك يشجعك على التحسن، بحيث تصبح أكثر كفاءة"، مضيفا "إذا قبلت حقيقة أنك لست بارعا بقدر ما تريد، فستتمكن من التركيز على ما عليك فعله لتحسين نفسك، نقص الثقة بالنفس يساعدك على الاعتراف بعيوبك ومشاكلك ولا يقلقك، ثم يمكنك تحفيز نفسك لإجراء تغييرات وتحسين حياتك".

ويؤكد شامورو أن أغلب السيدات يصبن بعدم الثقة بالنفس على عكس الرجل، ويوضح قائلا "زيدي الكفاءة وليست الثقة بالنفس. ما تحتاجين إليه حقا هو سد الفجوة بين ثقتك بنفسك وكفاءتك، فإذا لم تدعم ثقتك بنفسك عبر الكفاءة، فأنت تخدعين نفسك، بحيث نتصور أننا أفضل مما نحن عليه، يعني أننا نبالغ في تقدير قدرتنا على الأداء ورفض التعليقات السلبية باعتبارها غير صحيحة، وفي النهاية سيكون أداؤنا أسوأ بكثير مما لو كانت لدينا رؤية واقعية لأنفسنا".

ويضيف توماس أن الثقة الكبيرة بالنفس قد تزيد من طموحك، ولكنها ستخفض تفانيك وتركيزك والجهد اللازم لمواصلة نجاحك، مشيرا إلى أن التحول من الثقة بالنفس دون كفاءة إلى الثقة بالنفس الواقعية عن طريق التركيز على الاستعداد، يزيد من استعدادك ويقلل من احتمالية انخفاض أدائك، موضحا أنه "حين تقلقين بشأن ثقتك بنفسك أو تشعرين بنقص في هذه الثقة، فأنت تركزين على نفسك ولا تستطيعين الانتباه للآخرين، ولكن إذا حوّلت تركيزك على الآخرين، فستكونين متعاطفة وأكثر كفاءة بكثير على الصعيد الاجتماعي".

ويوضح الخبير النفسي المصري، سعيد عبدالرحمن، تخيل أن صوتك الداخلي وعقلك يخبرانك بـ"أنك غير مريح"، "لا يفضل أحد التحدث معك"، أو "أنك تخجل من نفسك"، قد يكون هذا كله نتيجة لموقف ما حدث معك أمام تجمع كبير من الناس فأصابك الحرج، فبدأت بتثبيت فكرة عدم الثقة بالنفس في عقلك الباطن. وتابع: هنا بالتأكيد سيكون للتفكير السلبي تحكم بعقلك، مما يجعلك غير قادر على التعامل مع الناس سواء في المدرسة أو الجامعة أو العمل، وحتى مع الأصدقاء والعائلة، فالخطوة الأولى يجب أن تمحي هذا الموقف من ذاكرتك، فعليك أن تغير هذه الأفكار وتستبدلها بتفكير إيجابي.

فقدان الثقة بالنفس يواجه بعض الفتيات في كل مرحلة جديدة من حياتهن، كبدء العمل أو الالتحاق بالجامعة

ويشير عبدالرحمن إلى أن الحديث مع الأشخاص المقربين والبحث معهم عن جذور مشكلة ضعف الثقة بالنفس، سوف يساعدانك كثيرا على حل تلك المشكلة، فالحديث يساعد على إخراج كل المشاعر المكبوتة بداخلك، وبالتأكيد لا يوجد حل سريع، ولكن بحديثك مع هؤلاء يمكنك الوصول إلى جذور المشكلة والتركيز على أسبابها، ومن ثم البدء في حلها، لافتا إلى أنه يجب أن تعرف جيدا أنك تحتاج إلى معرفة المشكلة قبل علاجها لتتمكن من الاعتماد على النفس وزيادة ثقتك بنفسك، والأهم أنه لا يجب عليك القلق من الماضي أو الضجر منه بكل مشاكله، فهو جزء من حياتك، فقط اعمل على تصحيح المواقف عن طريق الحديث مع أصدقائك المقربين، ومن ثم ستشعر بالارتياح، وعلى الأقل الوصول إلى أول نقطة من نقاط الثقة بالنفس.

ومن ناحيته، يقول الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي في مصر، إن فقدان الثقة بالنفس يحدث نتيجة لعدة أسباب منها، إما أن الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة مر بأكثر من تجربة فاشلة في حياته، ممّا يجعله يستبعد فرص النجاح في حياته، أو أنه قد تكونت لديه شخصية انطوائية فاقدة للثقة بالنفس من تلقاء نفسها، وهنا مهما كانت المؤثرات حوله فلن يستجيب لها، لأن بداخله شيء ما يكون رافضا للنجاح.

ويوجه بحري حديثه للشخص الذي يعاني من فقدان الثقة بالنفس قائلا "عليك اكتساب مهارة تحدي الفشل، مع المقدرة على مواجهة المشاكل والبحث بداخلك عن مصادر القوة، لأن ذلك سيجعلك قادرا على النجاح، وفور تحقيقك للنجاح سيكون بمقدارك التصدي للمشاكل، وبالتالي اكتساب الثقة بالنفس".ويؤكد أن بعض الفتيات يشعرن بفقدان الثقة بأنفسهن وعدم القدرة على التحدث مع من حولهن، بسبب بعض العيوب والمشاكل التي قد يعانين منها، والتي يكون بعضها متعلقا بالشكل، ويكون الآخر نابعا من التربية التي تجعل الفتاة تنشأ على الخجل المتزايد عن الحد، كما أن طبيعة المجتمع الذكوري تظلم الفتاة في أحيان كثيرة وتجعل الولد مفضلا عليها، وكل ذلك يجعل الفتاة في بعض الأحيان تشعر بفقدان الثقة بنفسها.

ويضيف بحري قائلا "إن بعض الفتيات قد يعانين من عدم القدرة على مواجهة المجتمع والخجل من كل شيء، لذا دائما ما يسمعن كلام الانتقاد ممن حولهن وهذا ينعكس عليهن، ففقدان الثقة بالنفس مشكلة تواجه بعض الفتيات في كل مرحلة جديدة من حياتهن كبدء العمل أو الالتحاق بمرحلة جديدة في الجامعة، لذا على كل فتاة أن تسعى إلى النجاح وتترك تقليد الآخرين في سبيل تحقيق طموحاتها، وتتخلص من فقدان الثقة بالنفس".

учимся рисовать мастер класс по изо