مخك مرح صيفا..مكتئب شتاء

смотреть трейлеры фильмов 2013

لماذا نكتئب شتاء ونفرح صيفا؟ ما الذي يحدث للمخ من تغيرات كيميائية تؤثر في قدراته وتدفعه للنشاط أوالكسل؟ دراسة فرنسية تجيب عن هذه الأسئلة وتؤكد أن تغير فصول السنة يتسبب فى الكثير من الاضطرابات المرتبطة بالحالة المناخية..

فلا شك أن تغير الفصول المناخية يؤثر بشكل ملحوظ في الحالة المزاجية والعاطفية للإنسان، لكن بعض الدراسات الحديثة أكدت أن هذا التغيير يؤثر في القدرات العقلية أيضا. فنشاط المخ يزداد في شهر يونيو أي أثناء فصل الصيف ويقل بشكل ملحوظ في فصل الشتاء.

وأكدت هذه الدراسة الحديثة أن قدرات بعض وظائف المخ مرتبطة بتغير فصول السنة.

وقد درس علماء جامعة لييج الفرنسية تأثير تغيير فصول السنة في قدرات ونشاط وظائف المخ، حيث لم يكن الباحثون والعلماء ليعيروا هذه المسألة الأهمية المطلوبة من قبل.

وأكدت الباحثة كريستيل ميير من الجامعة وعضو الفريق العلمي الذي أجرى هذه الدراسة العلمية بمشاركة عدد من المتطوعين لتحديد قدراتهم الذهنية تبعا لفصول السنة: الشتاء والربيع والصيف والخريف، قضى المشتركون في الدراسة في كل فصل 4.5 أيام في المختبر، حيث كان ينقطع اتصالهم بالعالم الخارجي تماما. وإثر هذا كانوا يخضعون لاختبارين بغية تحديد مستوى انتباههم وهدفهم، مع تحديد نشاط مخهم بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي. فلم تتأثر النتائج بأي من فصول السنة، ولكن قدرات المخ اللازمة لاجتياز هذه الاختبارات كانت مختلفة.

فنشاط المخ المرتبط بثبات الاهتمام كان أعلى في شهر يونيو خلال فترة الانقلاب الشمسي، في حين كان الأقل في فترة الانقلاب الشمسي الشتائي. أما الذاكرة فكانت لفترة قصيرة أعلى في الخريف وأخفض أيام تساوي الليل والنهار في الربيع.

ويرى أستاذ المخ والأعصاب بمستشفى القوات المسلحة الدكتور أيمن الوكيل أن تغيير الفصول يؤثر على الحالة المزاجية، وقد يتعرض الشخص للاكتئاب الذى من شأنه تقليل القدرات الذهنية والاجتماعية. كما أن قدرات الذاكرة تقل بسبب حالة الاكتئاب، وكلما زادت هذه الفترة تعرض الإنسان لضعف الذاكرة أو ما يسمى بالزهايمر .

ويؤكد الدكتور أيمن الوكيل أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر في القدرات الذهنية، ومنها عوامل وراثية وعوامل بيئية تتمثل في التعليم والطبقة الاجتماعية التي نشأ فيها هذا الفرد وطريقة التغذية وغيرها، فكلما كان المستوى الفكري والاجتماعي للفرد مرتفع زادت قدراته العقلية والعكس صحيح، وكلما زاد الجهل حول الفرد قلت قدراته العقلية. أما فيما يخص العوامل الوراثية فنجد أن التاريخ المرضى لأسرة يؤثر في أفرادها، وكلما زادت الأمراض النفسية كان الأبناء أكثر عرضة لهذه الأمراض ومن بينها الاكتئاب.

تغيرات كيميائية

يقول أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر الدكتور هاشم بحري: في فترة تغير الفصول تحدث للبعض مشاكل من هذا النوع والسبب تغيرات كيميائية تحدث في المخ ويعزوها البعض لتغير الطقس، وبعض الأبحاث تقول إن السبب هو الجاذبية بين المجرات والكواكب التي تغير من اتجاهات وقدرات القطبين الشمالي والجنوبي اللذين يؤثران بدورهما في جذب المعادن الموجودة بجسم الإنسان، فتنجذب لأحد هذين القطبين مما يحدث خللا في التوازن بين السوائل والمعادن في الجسم. هذا الخلل يؤدي إلى اضطرابات في كيمياء المخ فيحدث هذا النوع من الاكتئاب الذي نعتبره اكتئابا ثنائي القطب. قطب خمول واكتئاب وهو يحدث مع دخول الشتاء في أشهر نوفمبر وديسمبر ويناير، وقطب انبساط ونشاط ويحدث في موسم الصيف في أشهر يونيو ويوليو وأغسطس ،أما الأعراض فهي نفس أعراض الاكتئاب العادية: العزلة والشعور بالسوداوية وفقدان الأمل، وعلى العكس في الصيف شعور مبالغ فيه بالمرح. هذه النوبة التي قد تستمر معك أول مرة لشهر أو شهرين أو بالأكثر لأربعة أشهر هي مدة موسم الشتاء يحذر منها د. هاشم بحرى لأنه مع تقدم العمر ستطول مدة النوبة حتى ترتبط النوبات مع بعضها وتتصل لتصبح اكتئابا مزمنا ولهذا يجب أن يبدأ العلاج مبكرا.

ويؤكد الدكتور هاشم بحري أن %25 من حالات الاكتئاب التي تعرض عليه تنتمي لعامل وراثي ، لكن ليس كل شعور بالكآبة يعني اكتئابا.

учимся рисовать мастер класс по изо