"السعادة تبقى إيه؟" في 5 خطوات

смотреть трейлеры фильмов 2013

يصاحب التفكير في السعادة، صوت الفنانة يسرا في فيلم حرب الفراولة وهي تغني "السعادة تبقى إيه؟.. إني أحس اني سعيدة ولا ايه؟.. ليه ساعات القلب يرجع للصبا.. وتبقى كل الناس لذيذة وطيبة.. ونجوم سمايا أحس بيها قريبة.. وان مهما الكون قسي هقدر عليه".

روشتة السعادة سهلة ويمتلكها الجميع كما يؤكد د. هاشم بحري أستاذ الطب النفسي، فالسعادة يمكن أن تتحقق بتمرينات ذهنية يومية، تكون نتيجتها عادة اكتساب الطاقة الايجابية التي تولد الشعور بالسعادة.

في روشتة سريعة نقدم لك السعادة في 5 خطوات:

1- لا تحمل نفسك مسئولية كل شئ:

ليست كل المشاكل التي نتعرض لها تكون بسبب إهمالنا أو أخطائنا، كف عن محاسبة نفسك على كل كبيرة وصغيرة، واترك مساحة للأقدار، فالحياة أبسط من أن نعيشها بتلك التعقيدات، اصنع حياتك بالطريقة التي تناسبك أكثر وتخلص من جلد الذات.

2- القناعة كنز لا يفنى:

مقولة قديمة لكنها واقعية، لكن فين الكنز بقى؟، ابحث عنه داخلك، واحسب بشكل دقيق ما لديك من مميزات ومنح وعطايا، لا تقارن نفسك بغيرك، وهذا لا يعني أن تمنع طموحك، لكن اسعد بما تملك حتى تحقق ما لا تملك.

3- . إقنع نفسك إنك فى حالة جيدة:

إن سعادتك هى مسئوليتك. كل فصول السنة جميلة للشخص الذى يحمل فى داخله شعورا بالسعادة. تقبل الحياه كما هى. من أفضل الطرق للحصول على السلام الداخلى هو "التأمل"، عندما يصبح العقل فى حالة هدوء وإسترخاء من السهل أن يختار السعادة كعادة ثابته فى شخصيته.

4- النسيان نعمة:

إمسح من ذاكرتك كل الامور المزعجة، حاول أن تفكر بإيجابية دائما، اطرد الأفكار التي تدفعك للحزن والألم، وتذكر دائما أنك تبحث عن السعادة، فلا داعي للدموع والأحزان.

5- السعادة مشاركة:

يعنى زى شيكولاتة جواهر معها تحلو المشاركة، كلما منحت السعادة لمن حولك، كلما زادت مساحات السعادة فى حياتك أكثر.

يمكنك إتباع الخطوات السابقة كل يوم، وقد يكفيك سماع صوت يسرا تغني للسعادة كل صباح.

учимся рисовать мастер класс по изо