اليوغا تنعش الذاكرة وتنشط الدماغ

смотреть трейлеры фильмов 2013

كشفت دراسة طبية أن ممارسة رياضة اليوغا ولو لـمدة 20 دقيقة فقط، يمكن أن تحدث تحسنا كبيرا في وظائف المخ، لا سيما الذاكرة، بصورة مباشرة وفورية.

ولاحظ الباحثون تحسن سرعة ودقة اختبارات الذاكرة والتحكم بين المشاركين في الدراسة في أعقاب خضوعهم لجلسات اليوغا لنحو 20 دقيقة، وفقا لمقاييس وظائف المخ المرتبطة بالقدرة على الحفاظ على التركيز والاحتفاظ بها واستخدام المعلومات الجديدة.

وأوضح أحد الباحثين أنه لاحظ تمتع المشاركين في الدراسة بوظائف عقلية أفضل بعد القيام ببعض التمارين. ونشر البحث في العدد الأخير من مجلة النشاط البدني والصحة. وأجري على أكثر من 30 شابا وشابة قاموا بممارسة اليوغا لنحو 20 دقيقة يوميا. ولوحظ عليهم تحسن ملموس، بنسبة تراوحت ما بين 60 و70 بالمئة خاصة في معدل ضربات القلب.

ويرى د. هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، أن الضغوط العصبية هي العدو اللدود لصحة الإنسان والتي قد تجلب له الكثير من الأمراض الجسمانية الخطيرة، وتحول دون تمتعه بعمره وحياته. لذلك تعتبر ممارسة اليوغا فناً يساعد على الاسترخاء وإزالة مشاعر التوتر والقلق في المقام الأول.

فمثل هذه التغيرات الانفعالية ونوبات الغضب الشديدة تتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والجهاز الهضمي وضغط الدم المرتفع وغيرها. وتقدم اليوغا علاجاً سحرياً لنوبات الضغوط التي يعاني منها الشخص بين الحين والآخر وتساعده على تهدئة النفس والنوم العميق.

ويضيف بحري أن اليوغا تساعد في علاج الآلام وتعالج الإجهاد كما أنها تعلم الإنسان وضعية الجسد الصحيحة. وتساعد ممارستها على التركيز التام وعدم الانشغال بأي شيء آخر.

وكشفت دراسة أخرى، نشرت بصحيفة الدايلي مايل، أن ممارسة يوغا الهاثا 3 مرات في الأسبوع كفيلة بتنشيط خلايا الدماغ لمن تتخطى أعمارهم الـ55 عاما.

وتوصل الباحثون إلى ذلك، بعدما راقبوا 108 متطوعين أمضوا 8 أسابيع في ممارسة الرياضة المهدئة ليجروا عليهم اختبارات لاحقا تتمحور حول الذاكرة والليونة الذهنية وتبديل المهام وما إلى ذلك.

وقسم الباحثون المتطوعين إلى فريقين، نصفهم مارس رياضة اليوغا والنصف الآخر مارس تمارين التمدد وشد العضلات. ولم تظهر الفئة التي مارست تمارين التمدد تحسنا في أداء وظائف الدماغ، بعكس الذين مارسوا اليوغا.

وتعتبر يوغا الهاثا من أبسط أنواع اليوغا وهي ممارسة قديمة تتمحور حول التأمل وتنظيم التنفس عبر عدة مواضع جسدية. وأثبتت إحدى الدراسات الطبية أن ممارسة تمارين اليوغا تفيد مرضى السكتة الدماغية المزمنة فتساعدهم على تحسين التوازن وإكسابهم ثقة أكبر لممارسة الأنشطة اليومية والحد من العجز.

وقامت الدراسة التي نشرت في مجلة رابطة القلب الأميركية بالتطبيق على 47 حالة معظمهم ذكور من المحاربين القدامى كانوا يعانون من مشاكل بالتوازن نتيجة الإصابة في المخ واعتلال الحواس.

وأوضحت التجربة أن المرضى المشاركين كانوا يعانون من عدم القدرة على الوقوف دون مساعدة للمشاركة في هذه الدراسة

учимся рисовать мастер класс по изо