من يغير معالم لوحة السيارة مضطرب الشخصية

смотреть трейлеры фильмов 2013

القيادة "فن وذوق وأخلاق" لكن للأسف هناك الكثير من السلوكيات الخاطئة لقائدي السيارات والبعيدة تماما عن العبارة السابقة بل وتمثل انتهاكا لقواعد المرور وقد تعرض حياة المارة وقائدي السيارات للخطر، مثل عدم التركيز فى القيادة والانشغال بالحديث فى المحمول أو تصحف البريد الالكترونى، أو من يحمل طفلا إمام عجلة القيادة، أو من يقطع الشارع من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين دون إعطاء إشارة. هذه عينه من الأخطاء التى يرتكبها بعض قائدي السيارات دون مراعاة لغيرهم وباستهتار بالغ ولا نجد مثل هذه السلوكيات فى الدول الأوروبية ولا حتى الدول العربية التى يحترم مواطنوها آداب المرور.


وفى كل عدد سوف نرصد أحد هذه الأخطاء ويقوم أستاذ طب نفسي بتحليل شخصية مرتكب مثل هذا السلوك.
وفى هذا العدد يرصد الدكتور هاشم بحري (رئيس قسم الطب النفسي بجامعة الأزهر) أحد المخالفات التى يرتكبها بعض أصحاب السيارات وتتمثل فى محاولة تغيير معالم لوحة الأرقام الخاصة بالسيارة مثل طمس رقم او طلاء اللوحه لكى تكون الأرقام غير واضحة أمام رجل المرور فيصعب عليه تحديد الرقم بدقه وقد يتم تسجيل المخالفة برقم آخر.
يرى الدكتور هاشم أن صاحب هذا السلوك شخص مضطرب الشخصية غير متحمل للمسئولية يريد أن يبعد الأذى عن نفسه حتى لو تسبب فى إيذاء غيره، وهو على المستوى العام لا يريد أن يدفع ثمن أخطائه ولا يبذل جهدا، بل هو نوع من النصب المبنى على اضطراب الشخصية وهو سلوك مكتسب شجعه عليه ما يتم فى المجتمع مما نطلق عليه "الفهلوه" من جانب بعض الناس.

учимся рисовать мастер класс по изо