طبيب نفسي: على الأم تثقيف نفسها قبل بلوغ أبناءها "المراهقة"

смотреть трейлеры фильмов 2013

كثيرًا ما تجد بعض الأمهات صعوبة في التعامل مع الأبناء، خاصة في بداية سن المراهقة ومع بداية التغيرات الجنسية لهم، وللأسف معظم الأمهات يجهلون طبيعة تلك المرحلة، والمطلوب منهم لتأهيل أبنائهم لاستقبال التغيرات والاختلافات.

يقول الدكتور هاشم بحري، أستاذ الصحة النفسية بجامعة الأزهر، أن مرحلة المراهقة تعتبر من أصعب وأهم مراحل التربية، والتي تبدأ معها ظهور التغيرات الجنسية للأبناء مثل بروز بعض ملامح الأنوثة للبنت، ومن ثم نزول الحيض، وبالنسبة للأولاد خشونة الصوت وظهور الشارب، ومن ثم يجب أن يتهيأ الوالدين لاستقبال هذه المرحلة.

ومنحهم شعور بالتقبلوالاحتواء، إضافة إلى ضرورة الإعداد المسبق لهم بتعريفهم بالتغيرات، التي تطرأ على أجسادهم من تغيرات في شكل الجسم.

وأضاف، أن على الأم استخدام الوسائل والطرق المتاحة في التوضيح لهم كبعض الكتب أو الفيديوهات، التي توضح ذلك، بشرط أن تكون علمية.

وأكد هاشم، على ضرورة تعلم الأم آليات توجيه الأبناء، وأن تقرأ عن ذلك قبل بلوغ الأبناء ذلك المرحلة.

ونصح الأمهات، بتوجيه الأبناء إلى الأنشطة الرياضية والثقافية، لتفريغ طاقاتهم، وتنمية شعورهم بالاستقلالية.

учимся рисовать мастер класс по изо