«بحري»: استغلت حكم براءة زوجها لكسب تعاطف الشعب

смотреть трейлеры фильмов 2013

أدلت سوزان ثابت، زوجة الرئيس الأسبق حسني مبارك، مؤخرا بحوار للصحفية الكويتية فجر السعيد، بعد اختفائها عن وسائل الإعلام لمدة أربع سنوات هي عمر ثورة 25 يناير.

للافت للانتباه في هذا الحوار، هو أن زوجة الرئيس الأسبق عمدت إلى كسب المصريين ولكن ليس عن طريق الاعتراف بالخطأ والاعتذار عنه، وإنما باستخدام أسلوب عاطفي للحديث عما تعرضت له وأسرتها من ظلم خلال الفترة الماضية.

ففي الجزء الأول من الحوار الذي نشرته السعيد، على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تحدثت عن أنها اعتزلت الحياة العامة ولم تكن تخرج من بيتها إلى أن تظهر براءة زوجها وأولادها، مؤكدة أنها كانت تدعو الله ليطيل عمر زوجها حتى يرى براءته من الأكاذيب التي وجهت إليه.

حضن الأبناء
وأكدت سوزان، أنها تحملت الكثير من الصعاب في الفترة الماضية، وأنها كانت في حاجة كبيرة إلى أن تحضن نجليها، وقالت: "أحتاج أن أحضن ابني وأبكي على صدرهم، ولكن لا أستطيع لأن انهياري سيؤلمهم وهم بحاجة لمن يشد من أزرهم في محنتهم، لذلك أنا متماسكة حتى الآن".

تصريحات "سوزان" جعلتها تحت مجهر الطب النفسي الذي أخضعها للتحليل؛ لمعرفة الجوانب النفسية خلف الحوار الذي تغيرت فيه صورتها من المرأة القوية إلى الأم والزوجة المغلوبة على أمرها.

استفزاز مشاعر المصريين
وقال استشاري الطب النفسي الدكتور جمال فرويز: "إن سوزان مبارك أرادت أن توصل رسالة للمصريين، مفادها أنها أم وزوجة مسكينة تعرضت أسرتها للظلم خلال الفترة الماضية، وأنها أخفت حزنها في انتظار براءة أفراد أسرتها".

وأضاف أن سوزان عليها أن تعود إلى الصمت مرة أخرى حتى لا تستفز المصريين، الذين يدركون جيدا أنها السبب في فساد زوجها وتحوله من بطل شريف في السنوات الأولى من حكمه إلى فاسد يطمع في توريث الحكم لنجله.

وتابع فرويز: أن "سوزان حاولت أن تلعب على وتر العاطفة حتى تؤثر في المصريين؛ لتجعلهم يتعاطفون معها باعتبارها الأم المكلومة والزوجة الصابرة".

وأوضح الدكتور هاشم بحري، أستاذ ورئيس قسم الطب النفسي بجامعة الأزهر، "أن سوزان مبارك تدرك جيدا أن الشعب المصري يميل إلى العاطفة، وأن الدراسات تشير إلى أن أكثر ما يسعد المصري هو نجاح أبنائه، ما جعلها تلجأ إلى مدخل وحدة الأسرة لكسب تأييد شعبي لها".

حكم البراءة
وأضاف أن سوزان استغلت حكم البراءة التي حصل عليها زوجها وأبناؤها حتى تبني "حدوتة" لتوهم الناس أنها إنسانة طبيعية، تعرضت أسرتها للظلم فصبرت وكانت لهم العون حتى ظهرت براءتهم.

وتابع بحري: أن المقربين من "سوزان" دائما ما أكدوا أنها شخصية عنيفة، تنظر فقط إلى مصلحتها مما جعل المصريين يعتبرونها "المرأة الحديدية"، إلا أنها تخلت في حوارها الأخير عن هذه الصورة، لتبدو أنها المرأة المغلوبة على أمرها بهدف استدرار عاطفة المصريين، مؤكدا أن مثل هذا الأسلوب لن يجدي نفعا مع شعب أدرك كذب أسرة مبارك لما يزيد عن 30 عاما.

учимся рисовать мастер класс по изо