مليون و900 ألف مريض عقلي ولا ينتحرون بسبب إيمانهم

смотреть трейлеры фильмов 2013

قال الدكتور هاشم بحري، أستاذ علم النفس، تعليقًا على حالات الانتحار التي انتشرت مؤخرًا في الشارع المصري، إن قرار الانتحار وإنهاء الحياة هو قرار خطير جدا، فغضب الإنسان دائما يخرج في صورة عدوان، إما عدوانًا على الآخر وهذا نراه في العصبية والمشاجرات بين الأشخاص، أو عن طريق العدوان على النفس وذلك ينتج عنه انتشار ظاهرتي المخدرات والانتحار.

وأضاف في تقرير لبرنامج «آخر النهار» على قناة «النهار» مساء الأحد: نحن في مصر نقدس فكرة الحفاظ على الحياة، كما أن الإيمان بالله موجود دائما، فحتى المرضى العقليون يقولون إنهم يريدون أن تنتهي حياتهم ولكن خوفا من الله يبتعدون عن الانتحار، ولذلك نسبة الانتحار في مصر ليست كبيرة، ولكن الإعلام يقوم بتضخيمها خاصة عن طريق نشر صور المنتحرين.

واستطرد: «لدينا مليون و900 ألف مريض عقلي في مصر، لو انتحر واحد منهم كل أسبوع سنكون من أقل دول العالم في نسبة الانتحار في فئة المكتئبين».

учимся рисовать мастер класс по изо