بالأرقام.. خريطة التحرش في محافظات مصر

смотреть трейлеры фильмов 2013

لم تستطع العادات والتقاليد التحكم فى بعض الظواهر أو وقفها، فقد أصبح التحرش متفشيا فى كل المحافظات، ووصلت إلى الصعيد أيضا، وفقا لبعض الدراسات ورصد المنظمات.

فوفقا لرصد مبادرة شقت تحرش وقعت 1191 واقعة تحرش جنسى فى 20 محافظة فى الفترة بين 17 سبتمبر و25 ديسمبر 2014، أى خلال 100 يوم.

وأضافت المبادرة فى بيان صادر اليوم، أن النسبة الأكبر كانت فى الإسكندرية بعدد 425 واقعة، بنسبة 35٫68% من إجمال الحالات، بينما جاءت القاهرة فى المركز الثانى بعدد 364 واقعة بنسبة 30%، ثم كفر الشيخ فى المركز الثالث بـ104 وقائع.

وأشارت الدراسة إلى احتلال الجيزة المركز الرابع فى حالات التحرش بعدد 58 واقعة، وفى المركز الخامس المنيا بعدد 53 واقعة، والبحيرة فى المركز السادس بـ 45 واقعة بنسبة 3.78%، بينما جاءت الشرقية فى المركز السابع بعدد 32 واقعة، والبحر الأحمر 29 واقعة، وجنوب سيناء 27 واقعة، بينما أتت المنوفية فى المركز العاشر والأخير بعدد 11 واقعة بنسبة 0٫92%.

وطالبت المبادرة وزارة الداخلية تبنى مشروع السجن العمومى الموحد الخاص بالمحكوم عليهم فى وقائع العنف الجنسى، مشددة على ضرورة مشاركة المجتمع المدنى فى تأهيل مرتكبى تلك الجرائم لضمان إعادة دمجهم اجتماعيا مرة أخرى.

الكبت يولد الانفجار

وعلقت انتصار السعيد، مدير مركز القاهرة للتنمية ودراسات حقوق الإنسان، أن هناك اتفاقا على أن التحرش أصبح جريمة متفشية فى المجتمع المصرى، وإن كانت مصر قد حصلت على المركز الثانى العام الماضى فى نسب التحرش على مستوى العالم، فمن المؤكد أنها وصلت إلى المركز الأول الآن.

وأضافت لـ"مصر العربية": هذه النتائج تؤكد أن التحرش لم يعد قاصرا على القاهرة الكبرى فقط، وهناك العديد من الظواهر التى ظهرت فى المحافظات الأخرى بوقائع تحرش أدت فى النهاية إلى مقتل أحد الشباب الذين حاولوا الدفاع عن أحدى ضحايا التحرش.

وحول ظهور وقائع للتحرش فى محافظات الصعيد كالمنيا التى سجلت 53 واقعة، أشارت السعيد إلى أن التحرش لم يعد له علاقة بكون المجتمع منغلقا أم لا، موضحا أن المجتمعات المنغلقة تزداد فيها تلك الوقائع من جهة أن الكبت يولد الانفجار، مشيرا إلى أن الوضع أصبح بحاجة إلى تفعيل القوانين، وإدخال مواد متعلقة بالتربية الجنسية خاصة فى فترات المراهقة.

السلوك العدوانى

ونفى الدكتور هاشم بحرى، رئيس قسم الطب النفسى بجامعة الأزهر، أن يكون التحرش له علاقة بانغلاق المجتمع أو انفتاحه، لذلك من الطبيعى ان توجد نسب من التحرش وقد ترتفع فى محافظات الصعيد أو محافظات أخرى غير القاهرة.

وأوضح أن حوادث التحرش لا ترتبط بسن، فهناك حوادث سجلت لفتيات فى عمر سبع أو ثمانى سنوات، وأخرى لسيدات كبيرات فى سن السبعين أو الثمانين، موضحا أن هذه الظاهرة لها علاقة بالسلوك العدوانى والتربية التى تلاقاها المتحرش.

وأشار إلى أنه فى الحالات التى أجرى فيها تحليل لنفسية المتحرش، وُجد أن هناك إسقاطا على المشاكل التى تعرض لها خلال فترة التنشئة الأولى، أو مشاكل فى الأسرة مع الأب أو الأم، وهو ما ينعكس على سلوكه العدوانى فى الشارع، موضحا أن مصر على الرغم على حصولها على المركز الثانى على مستوى العالم فى نسب التحرش إلا أنها الدولة الأخيرة فى معدلات الاغتصاب، فى الوقت الذى تأتى فيه السويد فى المركز الثانى، مؤكدا أن ذلك يؤكد أن التحرش ليس له علاقة بالتحرر الجنسى، وأن المرجعية فى الأساس للتطور النفسى للإنسان.

учимся рисовать мастер класс по изо