وراء كل عظيم امرأة؟!

смотреть трейлеры фильмов 2013

أكدت دراسة إحصائية نشرتها «مجلة علم النفس» المتخصّصة التي تصدرها جامعة «عين شمس» في مصر أنّ الأزواج الذين يعانون من خلافات زوجية أسبابها «نار الغيرة» أو النكد، وأُجريت الدراسة على 950 زوجاً، وسقطت مقولة: «وراء كل عظيم امرأة»!! ولكن!


الأزواج النكديون لا تتّسع لهم الصفحات، وإذا كان الزوج نكدياً فإنّ الألسن لا تطاله ولا يسجل التاريخ قصصه لأنّه رجل، وتتوجّه الأنظار نحو المرأة لأنها أم البشرية.كتب «ألبرت بفريدج»، وهو أهم مرجع في تاريخ إبراهام لنكولن: «كان صوت زوجة لنكولن يُسمع في الطريق وكان غضب «ماري تود» شرساً وانتهت مجنونة».
سقراط الفيلسوف اليوناني، تزوّج تلميذته وعمرها خمسة عشر عاماً، وانفصلا، بعدما صبّت فوق رأسه الماء الساخن؟! وسقراط ذاق البلاء في حياته الزوجية.
وأرسطو كانت زوجته نكدية، وأوصلته إلى الجنون، فعاش في اثينا حافي القدمين وعاري الصدر.إن الأسباب الرئيسية التي يهجر الرجال بسببها منازلهم هي أن زوجاتهم تظلّلهم بالنكد والتنغيص.
نابليون الثالث امبراطور فرنسا، وقع في غرام ماري اوجيني كونتيسة تهيبا، وتربعت على عرش قلبه، عاش حياته بالنكد، ومن نكدها كانت تلبس حذاءها مرّة واحدة وترميه.واكتشف تولستوي حقيقة نكد زوجته، بعدما أعلنت عن قتل «تولستوي» بالنكد أمام ابنيتها. وبرع في قصصه وعبقريته التي تلألأت «الحرب والسلام» و«آنا كارنينا».النكد أسهل الطرق إلى تدمير الحياة الزوجية وتحويلها إلى جحيم، وقد قال أحد علماء النفس في جامعة «عين شمس»: «النكد يشبه لدغة الحيّة الرقطاء التي ليس لها دواء».
د. هاشم بحري أستاذ الطب النفسي في جامعة الأزهر قال: «إن الخلافات الزوجية تؤدي إلى «زوج طفشان» من المنزل، والنكد عامل أساسي، يدمّر حياة الزوجية»!!
د. سامية خضر (قسم الاجتماع في كلية التربية بجامعة عين شمس): «انا أرفض مقولة «النكد الزوجي» لدينا نماذج ناجحة أسرياً وعملياً، هناك نجيب محفوظ، ود. أحمد زويل، والشاعر أحمد رامي وغيرهم، ولو كانت نماذج نبوغ الخلافات الزوجية عشرات، فلدينا المئات من العباقرة، بسبب الاستقرار الزوجي، وإلا لما كانت المقولة: وراء كل عظيم امرأة».

учимся рисовать мастер класс по изо