أساتذة الاجتماع وعلماء النفس: إقبال المصريين على شراء شهادات القناة"ثقة" بـ"السيسي" ..وواجب وطنى لبناء اقتصاد مصر

смотреть трейлеры фильмов 2013

شعور المصريين بقدرتهم علي بناء اقتصاد بلدهم، وذلك عن طريق مبلغ بسيط يصل لـ 10 جنيهات فقط، هو ما دفعهم للتهافت علي شراء شهادات قناة السويس، هكذا حلل اساتذة الإجتماع وعلماء النفس إقبال المصريين الكبير علي شراء شهادات قناة السويس الجديدة في هذة الفترة.

وفي هذا الإطار، أكد الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي، أن هناك الكثير من الأسباب التي دفعت المصريين لشراء شهادات مشروع قناة السويس الجديدة، من أهمها أن الدعوة لهذا الأمر جاءت من الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يتمتع بثقة الناس، وثقتهم في فائدة المشروع لذلك تخلصوا من العملات الأجنبية.

وأضاف "صادق" في تصريح خاص لـ "صدى البلد" أن إدراك المصريين أنهم هم من سيعمرون الدولة وليس غيرهم، وأن الاقتصاد لن يقوم إلا بسواعدهم، مؤكداً أن المصريين أثبتوا أنهم يمكن أن يتحركوا لخدمة بلدهم وأنفسهم حال رؤيتهم دراسة جدوي ومشروع ناجح جاء من رئيس يتمتع بمصداقية لديهم.

وتابع أستاذ علم الاجتماع السياسي، أن شراء شهادات القناة لن يكون بشكل عام، لكن تم إطلاع المصريين على النتائج المتوقعة للمشروع، مما يزيد من ثقة المواطنين في اقتصادهم.

كما أكد الدكتور هاشم بحري، رئيس قسم الطب النفسي بجامعة الأزهر، أن اقتناع المصريين بأن لديهم دورا ضخما في بناء الاقتصاد سواء كانوا من صغار أو كبار المشاركين هو الدافع الأساسي لإقبالهم علي شراء شهادات قناة السويس الجديدة، مؤكداً أن هذا الأمر اعطي للشعب وسيلة يشعر بها انه سيطور من أداء الدولة.

وأضاف "بحري" في تصريح خاص لـ "صدى البلد" أن الفرق بين هذه الدعوة ودعوة الرئيس المصريين للتبرع لصندوق تحيا مصر، هو شعور الناس أن هذة الدعوة وجهت بالخصوص لرجال الأعمال، أما عن الشهادات أيقنوا أنها موجهة لكافة المصريين بدليل وجود شهادات فئة 10 جنيهات.

وتابع رئيس قسم الطب النفسي، أن المواطن لأول مرة يشعر أنه يساهم في تطوير الدولة بمبلغ بسيط يصل لـ 10 جنيهات، مشيراً إلي أنه استثمار مالي علي المدي البسيط والبعيد يجعل المواطن يشعر بكرامته وأنه يبني بلده بمبلغ بسيط.

учимся рисовать мастер класс по изо