63% من المصريين يؤمنون بالخرافات.. أبرزهم الفنانون والسياسيون والرياضيون

смотреть трейлеры фильмов 2013

لم يكن يدرى أشرف ما الذى يجرى له فى حياته التى تسير على غير إرادته أو وفق رغبته وأحلامه التى كان يخطط لها، وأهدافه التى يسعى لتحقيقها بصورة غريبة وأسباب خفية خارجة عنه، رغم قربه الشديد من الله، ومحافظته على أوراده اليومية من الكتاب والسنة ومداومته على الصلوات الخمس فى بيت الله، وتبليغه عن الله ونشر الأخلاق الحسنة للإسلام لمن يعرف ومن لا يعرف فى كل مكان يرتاده، حتى فى ذلك اليوم الذى أجبرته والدته وصديقه المقرب على الذهاب إلى شيخ يعالج بالقرآن ليقرأ عليه آيات الله ويرقيه ويكشف عن أسباب معاناته الخفية، ويضع حدًّا ونهاية لكل ذلك.

مخادعون باسم الدين

(أشرف.س) كان يرفض بشدة مبدأ الذهاب إلى «دجال» أو«تاجر دين»، رغم مرضه الشديد -هكذا كان يسميهم- ويطلق عليهم إذا حدثه أحدهم عن التوجه إليه، لأن الشافى والمعافى هو الله، وهؤلاء ليسوا سوى نصابين مخادعين باسم الدين حسب تعبيره، ولكن بإلحاح الأم وإصرار صديقه، اصطحباه إلى أكبر مشايخ الشرقية لفك الأعمال والسحر وإخراج الجن.

حالة نفسية».. أخذنا الخيط من على طرف لسان أحدهم وتوجهنا إلى أحد الأطباء النفسيين، الدكتور هاشم بحرى، أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر، والذى ضرب لنا مثلا على ذلك بإحدى الحالات المرضية التى ترددت عليه، والتى كانت تحمل دكتوراه فى الطب وقد بلغت (53 عاما) ولم تتزوج بعد، فلجأت إلى كثير من المشايخ فى مصر وخارجها فى المملكة العربية السعودية، ظنا منها أن إحداهن صنعت لها سحرا وعملا لكى لا تتزوج، ولكن حينما استمع إليها اكتشف أنها وحيدة أمها، حيث تراها الأم أجمل بنات الله «فاستخسرتها فى الرجالة» حسب تعبيره، ومن ثم فإنها لم تكن ترى أنها وأمها تلعبان الدور الأكبر فى وصولها للعنوسة.

وعلى صعيد آخر أكد بحرى أن من يلجؤون للعلاج الشعبى لم يجدوا الخدمات الطبية اللازمة، والاهتمام الكافى فى المستشفيات الحكومية والخاصة، لكى يكفوا عن ذلك، فضلا عن معاملة المريض فى تلك الأماكن بمنتهى الإهانة والقسوة، دون أن يستمع إليه، والاستماع يمثل نصف العلاج كما يقولون، وهذا ما يجعل المعالج الشعبى يتفوق عن الأطباء وغيرهم، فكلما تقدم العلم كلما تلاشت الخرافة والعكس صحيح. وفى ما يخص قيام بعض المشايخ والقساوسة بالنصب والدجل على المرضى تحت ستار الدين تؤكد الدكتورة هدى زكريا، أستاذ الاجتماع السياسى بكلية الآداب، جامعة الزقازيق أن الدين له وظيفة اجتماعية لتنظيم حياتنا فى الجانب الأخلاقى والأديان السماوية الثلاثة تنكر الشعوذة وتحارب الخرافة.

учимся рисовать мастер класс по изо