لا تخجلى إذا اكتشفت أن طفلك لص صغير

смотреть трейлеры фильмов 2013

سرقة الطفل..أمر يثير فزع الاب والام ويجعلهما فى حيرة من أمر طفلهما، فمالذى دفعه لهذا السلوك الغريب الشائن؟؟ ماذا ينقصه كى يمد يديه فى جيب الاخرين؟؟ أسئلة عديدة تدور فى اذهان الاباء والامهات ولايجدن لها اجابات شافية، فالكثير منهم يظنون أنهم فشلوا فى تربية طفلهم وفشلوا فى اخراجه طفل سوى ، الا انهم لايعلمون أنه لايرتبط باحتياج أو قصور فى التربية ، بل هو اضطراب سلوكى وأحيانا مايكون مرض يحتاج للعلاج النفسى واعادة التأهيل، هذا مايوضحه د.محمد هاشم بحرى أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر الذى يرى أنه لابد من تربية الطفل منذ صغره على أن هناك مايعد ملكه ومايعد ملك للاخرين ولايحق له أن يتعداها بأى شكل منن الاشكال ، فهذا فى حد ذاته سيربى مع الطفل قيمة احترام ملكية الاخرين وعدم التعدى عليها مع تربيته على قيم الحق والدين، فمهم جدا أن ينشأ الطفل نشأه دينية وان تساعد اسرة فى زرع القيم الدينية بداخله والتى تقومه ضد خيانة الامانة والسرقة ومد اليد.

كما أنه لابد أن تراقب الام طفلها جيدا طوال الوقت دون أن تشعره بذلك وتراقب تصرفاته وافعاله ومشترياته ومايأتى به فى المنزل ، فكل تلك الامور ستساعدها على كشف الامر منذ البداية وفى حال اذا اكتشفت الام سرقة طفلها أن تتصرف بهدوء وحكمة ولاتقوم بايذا الطفل جسديا او تقسو عليه لان ذلك سيزيد من الامر سوءا بل عليها أيضا الا تفشى الامر أمام زملائه او اصدقائه او اقاربه او حتى اخواته كى لايصاب الطفل بحالة نفسية سيئة ويشعر بالنقص أمامهم تجعله يزيد من هذا الداء ويقبل عليه من باب العند فى الام التى قامت بافشاء اسراره.

учимся рисовать мастер класс по изо