خبير نفسي: المصريون فقدوا الأمل بعد تحرير سيناء

смотреть трейлеры фильмов 2013

بمناسبة الاحتفال بذكرى عيد تحرير سيناء الثانية والثلاثين، يقوم الدكتور هاشم بحري - أستاذ الطب النفسي - بتحليل شخصية الآن ومقارنتها بعصر تحرير سيناء.
ويقول الدكتور هاشم: إن الأوضاع السياسية والأمنية يكون لها تأثير قوي جدا على الحالة النفسية للشعب، فمع الصراعات السياسية التي تعيشها مصر الآن يمر المصريون بحالة من التوتر والانفعال، وخاصة مع شعور بعدم الاستقرار وفقدان المستقبل، فمعظم المصريين فقدوا التفاؤل والأمل وهذا عكس ما كان في الماضي وخاصة أثناء تحرير سيناء.


بعد حرب أكتوبر المجيدة وانتصار المصريين أصبح لديهم شعور بالانتصار والقوة والفخر، فهذه المشاعر هي التي أعطتهم الأمل في بناء مصر بشكل أفضل، وزادت هذه الحالة عند تحرير سيناء واسترداد الأرض مرة أخرى من اليهود.
ولكن الآن وبعد تدهور الأوضاع وخاصة الأوضاع الأمنية نجد أن الشعب أصبح منقسما بين مؤيد ومعارض داخل الأسرة الواحدة مما أثر بشكل كبير على الحالة الاجتماعية بين الأفراد، فالشعب المصري كان معروفا بحبه للقاءات والزيارات ولكنها اختفت الآن؛ بسبب الجدال السياسي والتشبث بالرأي.

учимся рисовать мастер класс по изо