عالجوا الإدمان والاكتئاب... بالموسيقى

смотреть трейлеры фильмов 2013
لم تعد الموسيقى فقط وسيلة للمتعة والترفيه، بل أصبحت علاجا ينصح به كثير من الأطباء والخبراء النفسيين.

 

أستاذ الطب النفسي في جامعة الأزهر الدكتور هاشم بحري، قال «العلاج النفسي الحديث بدأ بالفعل يعتمد بدرجة كبيرة على الموسيقى، فمثلا الموسيقى الحالمة تعالج حالات الأرق، وموسيقى الذكريات تعالج مرضى الاكتئاب».

وأضاف في تصريح لـ «الراي» «الموسيقى بشكل عام تعتبر علاجا للقلق والتوتر والوساوس والمخاوف، ولكل مريض نوعية خاصة في الموسيقى، فإذا كانت صاخبة وتدفع الناس للتمايل والرقص فهذا يعتبر علاجا للذات الإنسانية، أما الموسيقى الحالمة فهي تساعد على الاسترخاء والتخلص من القلق».

وأكد بحري أن «عيادات الصحة النفسية بدأت تستخدم الموسيقى كعلاج نفسي وبشكل جماعي لتساعد على التجانس فعندما يوجد الناس في مكان لا توجد به الموسيقى يظهر الملل».

وأضاف «الموسيقى تختلف من شخص لآخر، فالموسيقى الصاخبة تساعد الشخص الانعزالي على الحركة والشخص المنفعل تكسبه الموسيقى الهادئة السكينة والاسترخاء ولضمان نجاح العلاج بالموسيقى لابد من توافر عوامل أخرى مساعدة مثل الرسم والرحلات».

учимся рисовать мастер класс по изо