خطف الأزواج... هواية الصديقات

смотреть трейлеры фильмов 2013
تحكي لزوجها عن محاسن صديقتها فيتزوجها وأخرى تطلب منه رعاية شؤون صديقتها الأرملة فيرتبط بها

 

70 في المئة من حالات خطف الأزواج تحدث بسبب إقحام الزوجات لصديقاتهن في حياتهن الخاصة

تحقيق - محمد إسماعيل ومختار عبدالحميد:

أصبحت ظاهرة خطف الأزواج من قبل الصديقات المقربات, قضية كل بيت, ومحور نقاشات الأهل والأقارب ومراكز البحوث الاجتماعية, خصوصا بعد تفاقم تلك الظاهرة وانتشارها بصورة تدمر العلاقات الزوجية وتخرب الكثير من البيوت المستقرة والعامرة, ورغم من أن تلك الظاهرة كانت حتى وقت قريب نادرة ونكاد لا نسمع عنها سوى في الأفلام والمسلسلات الدرامية, إلا أنها صارت منتشرة ولا يخلو بيت منها ويعتبرها الخبراء إحدى عجائب وغرائب هذا الزمن الذي لا يعرف للصداقة حقوقا.

أسباب متنوعة تدفع الصديقات "خاطفات الرجال" الى اقتراف هذا السلوك منهن من يبررن سلوكهن هذا بأنهن وجدن في أزواج صديقاتهن مواصفات فتى أحلامهن, وأخريات أرجعن ذلك لخوفهن من العنوسة, ومنهن من يعتبرنه شطارة وحرفنة وخيانة مشروعة, ومنهن من ترى أنها الأنسب لهذا الرجل من زوجته, ومنهن من استولت على زوج صديقتها بدافع الغيرة والحسد والحقد.

وهناك اتهامات متبادلة بين الطرفين, فالزوجات المكلومات في أزواجهن يرين أن صديقاتهن خائنات غدرن بهن وشاركنهن أزواجهن بعد أن كانوا لهن وحدهن, أما الصديقات خطافات الرجال فيعتقدن أن الزوجات هن السبب فلم يستطعن أن يحافظن على أزواجهن, "ولو لم يجدوا عندنا ما ليس في زوجاتهم ما تزوجوننا".. وفي السطور التالية نعرض لنماذج حقيقية لزوجات خطفت صديقاتهن أزواجهن ونستطلع آراء الفتيات والشباب والزوجات والأزواج حول تلك الظاهرة. كما نرصد الأسباب الحقيقية والعوامل الاجتماعية التي فاقمت من خطف الأزواج.

رباب حسين, امرأة في العقد الرابع من العمر, وأم لثلاثة أطفال في مراحل تعليم مختلفة, تندب حظها وتلطم خدها وتقول: ارتبطت بزوجي عن حب وقناعة, وكانت حياتنا تمضي بهدوء واستقرار وسكينة تغلفها سعادة غامرة, حتى وقع زوجي في غرام صديقتي التي طالما كنت أحدثه عنها وأثني على جمالها واهتمامها بنفسها. وفجأة بدأت علاقة زوجي بي تتغير, وأصبح لا يطيق الحديث أو الجلوس معي ويفتعل المشكلات, ورحت أبحث عن السبب, واستيقظت على كابوس, فقد تزوج زوجي بصديقتي, فبعد أن ائتمنتها على أسراري وأدخلتها بيتي وعطفت عليها وعاملتها مثل أختي وكانت صديقتي المقربة خانتني وخطفت زوجي وتزوجته ووضعتني أمام الأمر الواقع, إما القبول بهذا الوضع أو الطلاق.

أما شيماء محمد, التي تبلغ من العمر 33عاما, وأم لطفل, في الصف الثالث الابتدائي, فتقول: تجرعت من الكأس نفسه عندما سمحت لزوجي أن يراعي شؤون صديقتها الأرملة, فلم يمر الكثير من الوقت حتى اكتشفت أنه تزوجها.

وتروي سعاد متولي, التي لم يمر على زواجها سوى أشهر قليلة مأساتها مع صديقتها, فتقول: كنت أثق فيها أكثر من أمي وأختي, وكنت احكي لها عن علاقتي بزوجي والخلافات التي تدب بيننا بسبب علاقاته الغرامية القديمة, فقد كنت دائمة الشك في سلوكه, وفي لحظة جنون سلمته بنفسي لصديقتي, حيث قررت أن أعطيها رقم هاتفه لتضعه في امتحان, وأتأكد إذا كانت شكوكي في محلها أم لا, وراحت صديقتي ترسل لزوجي رسائل غرام وإعجاب, حتى وقعا في الحب وأخذ زوجي يبحث عن صاحبة الهاتف حتى وصل اليها وبعد أن عرف القصة وعرف أنها صديقتي الحميمة قرر أن يتزوجها.

تستحق عواقب فعلتها

تقول السيدة ولاء عبدالله - متزوجة ولديها طفل: يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن العلاقات الأسرية ولا تتعمق بشكل كبير, فمع قرب صديقتها منها أو من قلبها يجب أن تكون هناك حدود في التعامل, خصوصا مع الزوج, لان التقارب الكبير يؤدى في الكثير من الحالات إلى تعاطف وتلاطف بينهما, خصوصا إن كانت الصديقة غير متزوجة, فخوفها من شبح العنوسة أو البحث عن السعادة والراحة التي تجدها مع زوج صديقتها, يؤدي في النهاية إلى عواقب وخيمة, خصوصا إن كانت الزوجة على علاقة سيئة بزوجها الذي سيبحث عن راحته مع الأخرى. والمرأة التي تستطيع خطف زوج صديقتها تستحق عواقب فعلتها لأن الرجل الذي يسهل عليه أن يترك الأولى من الأسهل أن يترك الثانية.

خيبة وقلة حيلة

يؤكد الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي, أن الصديقة التي تخطف زوج صديقتها خائبة, فهذا الفعل يدل على "خيبتها" وقلة حيلتها, فهي لم تجد الجرأة أو القدرة على الحصول على زوج, ولا تستطيع أن تتقرب إلى رجل والوصول إلى قلبه, وتفرض شخصيتها عليه, ومن ثم فهي تبحث عن صيد سهل يتوافق مع قدراتها الضعيفة, لذا فهي تتسلل كالنبات الطفيلي إلى حياة صديقتها, التي تجد في زوجها الرجل المناسب الذي تستطيع أن تلف حبالها حوله واستقطابه, حيث تتوافر لها كل المعلومات المطلوبة للسيطرة عليه ومعرفة نقاط ضعفه وقوته, فتقوم الزوجة بحسن نية باطلاع صديقتها الحميمة على طبيعة علاقتها بزوجها وأدق أسرار حياتها الزوجية وكل ما يتعلق بزوجها وطباعه, وهذا ما يجعله صيدا سهلا.

طيبة زائدة

تؤكد الدكتورة عزة كريم, أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في القاهرة, أن أكثر من 70 في المئة من حالات خطف الأزواج بين الصديقات تحدث بسبب إقحام الزوجات لصديقاتهن في حياتهن الخاصة واطلاعهن على أسرارهن الزوجية, وأشارت الى أن استفحال ظاهرة خطف الأزواج بين الصديقات يرجع الى الثقة والطيبة الزائدتين من الزوجات اللاتي يسمحن لصديقاتهن بالتجرؤ واقتحام حياتهن الخاصة, بل منهن الساذجات اللاتي تعرفهن على أزواجهن وتحكي لهن أسرارهن الزوجية وتبالغن في مدح أزواجهن أمامهن لتفاجأ بعد ذلك بصديقتها تشاركها في زوجها.

تلك الظاهرة تنتشر بصورة كبيرة بين النساء العاملات وعند الاختلاط بين العائلات وصاحبات العلاقات والمترددات على الصالونات الاجتماعية, كما أن هناك صديقات لا يخفن الله ولا يتحملن رؤية صديقاتهن سعيدات بحياتهن ومستقرات مع أزواجهن وبالتالي فهن دائمات التفكير في سرقة السعادة من صديقاتهن مهما كلفهن ذلك. ليس هذا فحسب بل إن هناك صديقات يفضلن بناء سعادتهن وبيوتهن على انقاض سعادة وبيوت صديقاتهن.

وهناك أسباب كثيرة لتفاقم ظاهرة خطف الأزواج بين الصديقات, يأتي في مقدمتها انعدام القيم وغياب المبادئ الإسلامية وزوال مقومات الصداقة الحقيقية والاختلاط غير المشروع وارتفاع نسبة العنوسة والانفلات الأخلاقي وانتشار الغيرة والحقد والحسد والنظر لما في أيدي الغير.

ولتجنب ظاهرة خطف الأزواج بين الصديقات تنصح الدكتورة عزة الزوجات, بالاهتمام بالأزواج وتجديد الحياة الزوجية وعدم البوح للصديقات بأسرار الحياة الزوجية ومنع اختلاط الأزواج بالصديقات.

فعل مشين

يقول الدكتور إسماعيل عبد الرحمن عشب, عميد كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر فرع دمنهور: هذا الفعل مشين ولا يرضى عنه الله فلا يجوز لأحد إفساد حياة أسرية مهما كانت أسبابه, فإن كانت هذه الصديقة تبرر لنفسها هذا الفعل بخوفها من الوقوع في براثن العنوسة, فلتبحث لها عن زواج في أي مكان آخر, ولتتق الله في صديقتها وأسرتها, وسوف تجد إن شاء الله الرجل الذي يصونها ويحبها.

وعلى الرجل أن يتقي الله في زوجته وأسرته, طالما لا يوجد سبب يدعو إلى ذلك, فبالرغم من مشروعية الزواج بأكثر من واحدة, إلا أنه يجب عليه ألا يستسلم للغواية ويتقي الله.

ونأتي للزوجة صاحبة الخطأ الأكبر والتي تفشي أسرار حياتها الزوجية, فقد نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك, فعن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود عنده فقال:" لعل رجلاً يقول ما يفعله بأهله, ولعل امرأة تخبر ما فعلت مع زوجها, فأرَمَّ القوم يعني سكتوا, ولم يجيبوا فقلت: أي والله يا رسول الله, إنهن ليقلن وإنهم ليفعلون. قال صلى الله عليه وسلم : فلا تفعلوا فإنما مثل ذلك مثل الشيطان لقي شيطانة في طريق فغشيها والناس ينظرون- صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فعلى الزوجة أن تحفظ أسرار بيتها وزوجها ولا تصرح بها لأحد, لتحفظ استقرار وأمان أسرتها. -

учимся рисовать мастер класс по изо