خبير نفسي: الإخوان وصلوا لمرحلة لا يسيطر فيها عقلهم علي غرائزهم

смотреть трейлеры фильмов 2013
"ملتحٍ من أعضاء الجماعة يقتل حلاقا بعد تعليقه صورة السيسي في محله، صارخا حي على الجهاد.. وأعضاء الجماعة يذبحون سائقا ويشعلون النار في سيارته بعد رفعه علامة النصر ".. اختلاف الآراء والأيديولوجيات بين المنتمين لتيارات سياسية، وصل لدرجة إزهاق روح بسبب عدم تقبل الاختلاف في الرأي.

 

"وصلوا لمرحلة الاضطراب في التفكير، وخلل في وظائف العقل، بسبب النظام الذي تربوا عليه وهو التبعية بدون تفكير"، كما يفسر الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، كثرة جرائم القتل التي يرتكبها أعضاء الإخوان ضد من يخالفونهم.

وأضاف أستاذ الطب النفسي، أن ضمن وظائف العقل المشاعر والتفكير، فالمشاعر مليئة بالغرائز لكن العقل يهذبها، إلا أن الإخوان الذين يرفضون تأييد السيسي وصولوا لمرحلة أن العقل لا يسيطر على غرائزهم، ولا يستطيعون كبح مشاعرهم.

ووصف بحري، تصرفات أولئك ممن يصلون لدرجة إزهاق روح لرفضهم السيسسي بالهمجية، مستشهدا بمسرحية الهمجي للفنان محمد صبحي، التي تقوم على فكرة الشخص الذي لا يستخدم عقله، وكل تصرفاته تتصف بالاضطراب.

ويرى أستاذ الطب النفسي، أن هناك حلين للتقليل من تلك الجرائم؛ وهي: تطبيق القانون وردعهم، أو تحريرهم من التبعية وتعليمهم كيفية استخدام عقلهم لكبح مشاعرهم، مشيرا إلى أن هذا الحل يصعب تطبيقه في المستقبل القريب.

يذكر أن أعضاء جماعة الإخوان ذبحوا سائقا بالمنصورة، وأشعلوا النار في سيارته "التاكسي" بعد قيامه بمحاولة تخطي مظاهرة نظموها بالقرب من المنطقة الأزهرية، وأشار لهم بعلامة النصر.

учимся рисовать мастер класс по изо