السخرية من خجل الطفل تدفعه للانطواء

смотреть трейлеры фильмов 2013
يعتبر الخجل إحدى المشاكل المهمة والشائعة لدى الكثير من الأطفال، وتبدأ أولى عوارض الخجل في الظهور، كما يوضح اختصاصي الطب النفسي الدكتور هاشم بحري، من الشهر الرابع، حيث يشعر بالخجل عندما يأتي أحد غريب ليلاعبه وعند نهاية العام الأول يميل إلى إخفاء وجهه بيديه في كثير من الأحيان.

 

وقد يلجأ إلى محاولة التخفي خلف أمه ويظهر هذا الخجل عند مخالطة الطفل لأحد الغرباء، والطفل الخجول لا يميل للعب مع أقرانه ويتميز بالهدوء الشديد، وقد يلاحظ البعض وجود الخجل في أحد الأطفال في نفس العائلة، ولا يوجد في الأخ مثلا وهذا يرجع، وفق ما ذكر بحري لصحيفة "اليوم السابع"، إلى أن الخجل صفة وراثية يرجع وجودها إلى الصفات المكتسبة وراثيا من خلال الجينات الموجودة فى الخلايا الحية، وهو يمثل صفات التطور الطبيعي للطفل، لذا فإن جميع الأطفال الطبيعيين يمرون بمراحل مختلفة من الخجل والعوامل التى تساعد على عدم وجود الخجل هو منح الفرصة للطفل للاختلاط والتفاعل مع الآخرين مع ضرورة توفير الأمان للطفل حتى يتمكن من الاحتكاك بالمجتمع دون أن يشعر بأي ضغوط أو مشاكل قد يتعرض لها. ومن الخطأ اللجوء للعتاب أو السخرية في لوم الطفل، لأن ذلك يزيد من المشكلة أكثر فأكثر، لذا لابد من العناية بالتعامل معه، ودفعه للثقة بنفسه حتى يتخلص من خجله.

учимся рисовать мастер класс по изо