أطفال الشوارع والقنبلة الموقوته

смотреть трейлеры фильмов 2013
لقد اهتم بموضوع اطفال الشوارع الكثير من علماءالاجتماع وعلماء النفس والعديد من الباحثين .

 

ولعل ان مصطلح اطفال الشوارع من اكثر المطلحات التي تؤارق الحكومات في مختلف انحاء العالم وفي بداة الامر دعونا نعرف من هم :

الأطفال من الذكور والأناث المقيمون بالشارع بصورة دائمة أو شبه دائمة,وهم يعتمدون على حياة الشارع فى البقاء بما يدفعهم للقيام بالعديد من الأعمال الهامشية دون حماية أو رقابة أو إشراف من جانب أشخاص راشدين أو مؤسسات ترعاهم

وقد قسمت اليونسيف هؤلا الاطفال الي ثلاثه اقسام

1-اطفال يتخذونالشارع ماوي لهم بدون اسره

2-اطفال يعملون طيلة النهار ويعدون الي اسرهم في الليل

3-اطفال يعيشون هم واسرهم في الشارع

وتختلف اعمارهم ما بين خمس سنين وثماني عشر عامآ

يعد مصطلح أطفال الشوارع أحد المصطلحات حديثة التناول على الساحةالعالميه

أما عن حجم مشكلة أطفال الشوارع فإن معظم التعدد السكاني الخاصة بالسكان لا يتضمن حصراً لمثل هذه التجمعات من الأطفال ذلك نظراً لصعوبة رصدهم من الشارع مباشرة فليس أمامنا إلا الاعتماد على اجتهادات الباحثين علي الرغم من انها لا تعطى إحصاءات حقيقية دقيقه عدم المعرفه بحجم المشكله فيصعب ايجاد برنامح لتعامل معها

/////////////////////////////////////////////////

. ماهي اهم الاسباب في انتشار هذيه الظاهره

لقد ارجعت الدرسات الي ظهورها الي التفكك الاسري الناتج عن الطلاق او هجر احدي الزوجين او العيش في كنف زوج الام او زوجة الاب والفقر وغياب الالوعي عند الوالدين والبطاله وكثره المشاكل الاسريه وغيرها من المشاكل التي تدفع الطفل للهرب لشارع او مساعدة اسرته مما يعرضهم لاشكال الاستغلال المادي والجنسي والبدني ويلجي البعض لممارسة الاعمال الغير المشروعه لكسب المال

والمشكله الاساسيه هي عدم وجود من يسمعهم من قبل الحكومات في معظم بلدان العالم رغم مصادقة معظم هذه الدول علي وثقة حقوق الانسان الخاصه بالطفل وقد تلوم الحكومات بعض مواسسات المجتمع المدني التي تقدم لهم مساعدات مما يجعل الشارع لجدب الاطفال

مما يجعل الحكومه وضع الاطفال دور الايتام او سجون الاحداث مما يجعل بعضهم محاولةالهرب الي الشارع مره اخري

////////////////////////////////////////////////

وهناك بعض المشاكل الصحيه التي توجه اطفال الشوارع ولعل ابرزها

التسمم الغذائي الذي ينتج من جمع الطعام من القمامه وهو غير صالح للاستخدام الادمي .

التيفود وهو مرض منتشر بينهم بكثره ينج من تناول خضروات غير مغسوله واطعمه ينجمع عليها الذباب

الملاريا وهو ناتج لتعرضه لناموس الحامل للمرض في اماكن نومهم دون اغطيه او ماوي

الانميا وهي تصيبهم بسب عدم تنوع الوجبات التي يأكلونهاوعدم احتوائها علي المواد الضرورية لبناء الجسم نتيجة فقرهم

وراي بعض اساتذة علم النفس والاجتماع كانوا فى البداية ضحايا واصبحو قنبوة انفجرات وتزايدة في هذه الايام لانشغال الحكومه عنهم وكانت هذه اهم التعليقات لبعضهم

///////////////////////////////////////////////////////////////////

فقال

د. هاشم بحرى – رئيس الطب النفسى بجامعة الأزهر

لا يوجد أى دليل على أن هؤلاء الأطفال هم أطفال شوارع.. فأنا تربطنى علاقة بأطفال الشوارع منذ سنوات طويلة.. كما لا يوجد إثبات قانونى يقول إن الأطفال الذين تم القبض عليهم هم أيضا أطفال شوارع. فإن سبب وجود الأطفال فى ميدان التحرير منذ25يناير هو أنهم شعروا أنه لهم قيمة كما أن ميدان التحرير كان هو مأواهم الاساسى ومصدر رزقهم.. وشعروا أيضا باحترام وحب الشعب لهم والحفاظ عليهم من أى بلطجى. فإن أطفال الشوارع ليس من مصلحتهم أن يخرجوا أو يدمروا فى البلد، بل مصلحتهم هى كيف يحصلون على المال والرزق..

والذى أخشى منه الآن هو أن هذه الأحداث التى حدثت فى الفترة الأخيرة ستزيد من رفض المجتمع لأطفال الشوارع. وبالتالى سيؤدى هذا إلى غضب أطفال الشوارع ويظهر ذلك من خلال تصرفاتهم وأفعالهم.. لذلك لا يجب أن يكون أطفال الشوارع هم الشماعة التى نعلق عليها أخطاءنا

/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

د. عزة كريم أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية

تقول: أولاً يجب أن نتفهم قضية أطفال الشوارع.. لأن أطفال الشوارع وجدوا فى الشارع بلا رعاية من أى أحد وأيضاً لا يوجد من يدافع عنهم عندما يتم القبض عليهم فهم ليس لهم أسرة ولا مأوى.. وبالتالى يتم استقطابهم بسهولة مقابل الحصول على المال.. فهم بلا قيم وبلا أخلاقيات.. ولكن كل ما يبحثون عنه هو المال.. أما ما حدث فى مجلس الوزراء وحرق المجمع العلمى فهو بعيد كل البعد عن أطفال الشوارع والدليل على ذلك أنهم لم يستطيعوا أن يقوموا بمثل هذه التخريبات بمفردهم ، بل هناك من يحرضهم ويدفع لهم المال من أجل القيام بأعمال التخريب.

فإن أطفال الشوارع يمارسون العنف بطريقة عشوائية وغير منظمة.. وأنا متأكدة من ذلك لأننى قمت بعمل العديد من الأبحاث عن أطفال الشوارع وأعرف جيدا هويتهم وتفكيرهم.. فمن الممكن أنيستخدموا لأعمال العنف البسيطة مثل قذف الطوب وزجاجات المولوتوف.. لكن حرق وتدمير هذا غير صحيح.. ومن أهم سلوكيات أطفال الشوارع هى السرقة والكذب والنصب. فهم يستخدون الكذب كنوع من أنواع الدفاع عن النفس.. وبالتالى لا يمكن أن يعتد بشهادة أطفال الشوارع.. حتى عندما ظهروا على شاشة التليفزيون كان من الواضح جدا أنهم ملقنون فهم ضحايا المجتمع لذلك يجب أن نسعى إلى الوصول إلى الجانى الحقيقى حتى نستطيع القضاء على المهزلة التى تحدث الآن.. كما يجب ألا نأخذ أطفال الشوارع كبش فداء للأحداث التى تحدث فى البلد.. فهم ضحايا وليسوا مذنبين

/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

تقول دكتور نسرين بغدادى أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس: العديد من البحوث الاجتماعية التى تناولت ظاهرة أطفال الشوارع لطالما حذرت من نتائج أو عواقب هذه الظاهرة وبالتالى رصدت العديد من الأسباب التى تمثلت فى وجود شرائح معينة من الشباب من أطفال الشوارع يخرجون للشارع نتيجة أسباب متعددة منها أسباب تتعلق بالفقر فتدفع الأسرة أطفالها إلى الشارع حتى يكونوا مصدر رزق أو أن هؤلاء الأطفال غير راغبين فى تواجدهم داخل أسرهم نتيجة أى أزمة أو مشكلة فيهربون من المنزل.. أو شريحة منهم يكونون أيتاماً أو بلا أسرة وبالتالى المسألة تتعلق بكيفية التعامل وآليات التعامل مع كل شريحة على حدة.. المسألة الأخرى أن هؤلاء الأطفال نتيجة عدم وجودهم بداخل أسرة.. والأسرة تعد المؤسسة الأولى للتنشئة الخاصة بالانتماء أو تبث قيم الانتماء وبالتالى هم فاقدون للمؤسسة الأولية خاصة بهذه العملية وبالتالى سوف يفقدون هذه القيمة للأبد.. فمن أين سيعرفون قيمة الانتماء للوطن ؟!.. الأسرة هى وطن مصغر والأم والأب والإخوة هم صورة مصغرة من المجتمع ، إذا فقد هذه الرؤية سوف يتكون لديه سلوك خانق على المجتمع وبالتالى فى أى فرصة مهيأة سوف يتم التعبير عنها، عن هذا الحنق المجتمعى سيمارسه وبشراسة.. أولا العديد من الأسباب : إنه فرصة أن يظهر هذا السلوك تجاه المجتمع الذى عمل على إهماله وعدم العناية به، المسألة الأخرى أنه ربما يجد فى هذا السلوك مغامرة تجعله يشعر أن له وجوداً وأن هناك اهتماماً وأن الناس تشاهده وأنه فى نفس الوقت غير مدرك أن هذا السلوك هو سلوك عدائى ضد المجتمع ربما يؤذى المجتمع بأكمله

учимся рисовать мастер класс по изо