التغيرات النفسية والجسدية في المراهقة

смотреть трейлеры фильмов 2013
تساءلت قارئة: ابنتى فى السنة الخامسة عشر ومنذ بدأت فى التغيرات الجسدية بدأت تعانى من الانطواء وعدم القدرة على التفاعل مع المحيطين بها، فهل هذا علامة خطر وكيف أتعامل معها؟

 

يجيب على هذا التساؤل دكتور هاشم بحرى أستاذ الطب النفسى، قائلاً ما تعانى منه ابنتك أمر طبيعى، ولا داعٍ للقلق لأن كل الفتيات فى تلك المرحلة من المراهقة يرغبون فى الانطواء نظراً لمجموعة من التغيرات التى تطرأ على الجسد من نمو الصدر وظهور الشعر فى بعض أجزاء الجسم.. كل ذلك يجعل الفتاة تخجل من تلك التغيرات وتشعر بالوحدة، لأنها تكون غير قادرة على مواجهة من حولها، لذا على الأم كسب ثقة ابنتها لتجعلها قادرة على تجاوز تلك الفترة الحرجة، فالتغيرات التى تطرأ لابد أن تعيها الأم وتبتعد عن العصبية فى التحاور مع ابنتها وتخلق نوعاً من الحوار الإيجابى الفعال حتى تقدر على تجاوز تلك المرحلة، التى قد تلجأ فيها المراهقة لمصادر معلوماتية غير موثوق فيها، بجانب ذلك لابد أن تحرص الأم على إرشاد ابنتها لمصادر المعلومات الصحيحة، حتى تتمكن من تحقيق التوافق النفسى معها وإرشادها بطريقة صحيحة، مع ضرورة المعرفة بأن الابتعاد عن الفتاة فى تلك المرحلة الحرجة من العمر يجعلها تلجأ إلى الغير لاستقاء مصادر معلوماتها، وهذا يؤدى للسلبية فى التعامل مع تلك المرحلة

учимся рисовать мастер класс по изо